المحليات

المجالس التشريعية الخليجية تدين القرار الأمريكي بشأن الجولان

جدة – واس

رفع أصحاب المعالي والسعادة رؤساء مجالس الشورى والوطني والنواب والأمة برقيات شكر وتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود, ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع -حفظهما الله- لاستضافة المملكة العربية السعودية أعمال اجتماعهم الثاني عشر.

جاء ذلك في البيان الختامي للاجتماع الذي عقد برئاسة معالي رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ واختتم أعماله أمس في جدة.

وأدان رؤساء المجالس التشريعية الخليجية إعلان الإدارة الأمريكية بشأن هضبة الجولان المحتلة من قبل إسرائيل.

وتطرق البيان لما اتخذه أصحاب المعالي والسعادة لعددٍ من القرارات بشأن المواضيع المدرجة على جدول الأعمال ومن أهمها الاطلاع على توصيات ندوة “توطين الوظائف والاستثمار في الموارد البشرية لدول مجلس التعاون الخليجي، حيث عبر أصحاب المعالي والسعادة رؤساء المجالس عن بالغ شكرهم وتقديرهم لمجلس الأمة في دولة الكويت على استضافته وتنظيمه للندوة مثمنين ما توصلت إليه الندوة من توصيات هامه.

وأقر المجتمعون اختيار موضوع دور المجالس التشريعية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة “ليكون الموضوع الخليجي المشترك لعام 2019م، الذي تتم مناقشته في إطار أعمال المجالس.

كما أقر رؤساء المجالس الخليجية تكليف الأمانة العامة لمجلس التعاون بالتنسيق مع مجلس الشورى بسلطنة عمان باستكمال الزيارات المتبادلة بين مجالس الدول الأعضاء والبرلمان الأوروبي، والموافقة على قيام مجلس الشورى بسلطنة عمان بتنسيق اجتماع بين مجالس الدول الأعضاء والبرلمان الأوروبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.