الدولية

مذكرة تفاهم بين التحالف والأمم المتحدة

جدة ــ وكالات

وقع تحالف دعم الشرعية في اليمن، مذكرة تفاهم مع الأمم المتحدة، تهدف إلى تعزيز حماية الأطفال المتضررين من النزاع المسلح في البلاد، ووقع المذكرة من جانب تحالف دعم الشرعية في اليمن، قائد التحالف الفريق الركن فهد بن تركي آل سعود، ومن جانب الأمم المتحدة، الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالأطفال والنزاع المسلح، فرجينيا جامبا.

وذكر قائد التحالف أن هذه المذكرة “ناتجة عن تكاتف كافة أعضاء التحالف مع الأمن المتحدة”، مضيفا أنها “عمل نبيل” سيتم تنفيذه على الأراضي اليمنية.

هذا فيما تواصل مليشيات الحوثي الموالية لإيران انتهاك حقوق المدنيين، وخاصة الأطفال، عبر استدراج عدد كبير منهم إلى القتال في صفوف مسلحيها.

وفى سياق منصل نقل موقع “سبتمبر نت ” التابع لوزارة الدفاع اليمنية عن مصادر عسكرية إن ميليشيات الحوثي الانقلابية، قصفت بالمدفعية الثقيلة مواقع قوات الجيش الوطني شرقي مدينة الحديدة، في ظل سريان الهدنة الأممية، والمساعي المكثفة لتنفيذ اتفاق السويد الذي تعرقله الميليشيات منذ أكثر من مئة يوم. وأكدت ذات المصادر أن الميليشيات تركز قصفها على مواقع قوات الجيش الوطني شرقي مدينة الحديدة، بالتزامن مع سماع دوي انفجارات عنيفة من أوساط الأحياء السكنية المكتظة بالمدنيين بضواحي المدينة، جراء القصف المدفعي لميليشيات الحوثي.

وبحسب المصادر فإن الميليشيات تحاول تنفيذ عملية التفاف من عدة اتجاهات للوصول إلى مواقع تسيطر عليها قوات الجيش اليمني، التي تخوض عملية تصدي لها باتجاه منصة 22 مايو غرب مطار الحديدة ومركز سيتي ماكس عند المدخل الشرقي للمدينة.
وأضافت المصادر أن “الميليشيات الحوثية تقصف بكل أنواع الأسلحة مواقع الجيش والمقاومة على المداخل الشرقية والجنوبية للمدينة”.

وتحاول ميليشيات الحوثي تحقيق أي تقدم يذكر باتجاه المداخل الشرقية والجنوبية للمدينة لفتح خطوط إمداد جديدة لعناصرها المحاصرة داخل المدينة خصوصا بعد استقدامها تعزيزات عسكرية ضخمة من محافظات صعدة وعمران وحجة وذمار وإب، وفق مصادر محلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.