الإقتصاد

مؤتمر الطيران الدولي .. ريادة سعودية في عالم النقل الجوي

جدة ــ حماد العبدلي

من المنتظر أن تنطلق أعمال مؤتمر الطيران المدني الدولي 2019، في الرياض خلال يومي 1 و 2 أبريل 2019، بهدف تبادل المعلومات والخبرات المتعلقة بقطاع الطيران المدني، والاستفادة من التجارب لرفع جودة الخدمات، ومراجعة الممارسات المتبعة عالميا نحو تحسين التعاون في مجال الأمن والسلامة في القطاع. ويكسب المؤتمر أهميته الكبيرة في ضوء رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – يحفظه الله – للمؤتمر الذي يأتي انعقاده انطلاقاً من الدوّر الرئيسي والمحوري للمملكة في صناعة النقل الجوي على المستوى الإقليمي والدولي، وتماشيا مع رؤية المملكة 2030 وما تطمح إليه من جذب الاستثمارات الدولية للمملكة.

ويسلط المؤتمر الضوء على السياسات واللوائح والخطط المستقبلية في كل ما يتعلق بالأمن والسلامة والفرص الاستثمارية التي تقدمها منظومة الطيران المدني حول العالم، والابتكارات المؤثرة في مجال تكنولوجيا الطيران، كما يستعرض خطط واستراتيجيات قطاع الطيران المدني بالمملكة تماشيا مع أهداف “رؤية المملكة 2030”.

وسيناقش عددا من الموضوعات الحيوية والمهمة في قطاع الطيران المدني، أبرزها دعم الفرص الاستثمارية، ومساهمة الطيران المدني في النمو الاقتصادي، والسياسات الاقتصادية، ومشاركة القطاع الخاص، إضافة إلى عدد من المحاور المتعلقة بالسلامة الجوية وأمن الطيران، ودور المرأة في مجال الطيران، إلى جانب مناقشة السياسات الاقتصادية، ومشاركة القطاع الخاص، ومحور عن المطارات الذكية والتقنية، وتطوير تجربة المسافرين في المطارات، وإدارة المواهب وبناء جيل واعد في الطيران المدني.

وتسعى المملكة إلى تعزيز اقتصادها الوطني والنهوض بصناعة الطيران المدني لتشكل رافداً اقتصادياً مهماً للوطن خلال السنوات القادمة، والاستفادة من الموقع الجغرافي الاستراتيجي للمملكة مما يجعلها مركزاً لوجستياً عالمياً يربط القارات الثلاث (آسيا، أوروبا، أفريقيا)، ويسهم في جذب كبرى الشركات العالمية للاستثمار بها، ويعزّز من صناعة النقل الجوي بالمملكة وهو ما يتوافق مع الخطة الاستراتيجية للهيئة العامة للطيران المدني، التي تتماشى مع رؤية المملكة 2030م والرامية إلى تنمية الاقتصاد الوطني، بالإضافة إلى بناء شراكات فاعلة مع القطاع الخاص وخلق الفرص الاستثمارية التي تضع المملكة في مكانة متقدمة في صناعة النقل الجوي على المستوى الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.