الإقتصاد

واشنطن تجدد عقوباتها على كوريا الشمالية

واشنطن – وكالات

فرضت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على شركتي شحن بحري في الصين، تقول: إنهما تساعدان كوريا الشمالية للالتفاف على العقوبات الأمريكية والدولية، بشأن برنامجها للأسلحة النووية.

وهذه أول خطوة من نوعها منذ فشل قمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون الشهر الماضي، في العاصمة الفيتنامية هانوي.

وأصدرت وزارة الخزانة الأمريكية أيضا تقريرا محدثا، يتضمن 67 سفينة شاركت في عمليات نقل غير مشروعة لمنتجات بترولية مكررة مع ناقلات نفط كوريا الشمالية، أو يعتقد أنها شاركت في تصدير فحم من بيونج يانج.

وقالت وزارة الخزانة: إن الشركتين، هما داليان هايبو إنترناشونال فرايت المحدودة، ولياونينج دانشينج إنترناشونال فورواردينج المحدودة، ومقرهما الصين.

وتحظر الخطوة التعاملات الأمريكية مع الشركتين، وتجمد أي أصول لهما في الولايات المتحدة.

وكان قد تم تقليص برنامج القمة الثانية، التي جمعت مؤخرا الرئيس دونالد ترامب ونظيره كيم جونج أون، وأبدى الرئيس الكوري الشمالي من جهته استعداده للتخلي عن أسلحة بلاده النووية، قائلا: إنه ما كان ليعقد قمة ثانية مع الرئيس الأمريكي لو لم يكن مستعدا لذلك ، ليرد ترامب قائلا: “ربما تكون هذه أفضل إجابة على الإطلاق”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.