الرياضة

نافاس يفتح النار على سولاري

أكد الكوستاريكي كيلور نافاس حارس مرمى نادي ريال مدريد، أنه كان على يقين تام بأنه لم يكن ليشارك في المباريات تحت قيادة الأرجنتيني سانتياغو سولاري المدير الفني السابق للفريق الملكي.

وأمل نافاس ألا يمر مرة أخرى بهذه التجربة القاسية، مشيرا إلى أنه يثق في أن الفرنسي زين الدين زيدان، المدرب الجديد القديم للفريق، “سيخبره دائما بالحقيقة”.

وقال نافاس: إن “الناس كانت تسألني إذا كنت سألعب، وبصدق لم أكن واثقا من هذا، لم أكن أعرف ماذا كان سيحدث، كنت أشعر بشغف كبير، كم كنت أشعر بأن هناك إمكانية لأننا قمنا بتغيير المدرب، لم أكن لألعب مع المدرب السابق، هذا كان واضحا، مع أي مدرب جديد دائما تفتح أبواب، وهذه هي الإجابة التي كنت أقولها”.

وأشار نافاس إلى أنه جلس على مقاعد البدلاء طوال 20 مباراة، وأنه كان على يقين بأنه لن يشارك في اللقاءات؛ بغض النظر عما يمكن أن يقوم به من مجهودات.

وأضاف: “دائما ما كنت أحاول أن أكون محترفا وأن أجتهد، لم أركز فقط على هذا الأمر ولكن كنت أنظر إلى ما يمكن أن أكون مميزا فيه وإلى النادي الذي أوجد به وإلى عائلتي التي يجب أن أكافح من أجلها، هذا كان دافعا للتغلب على المصاعب والقيام بالأمور على نحو جيد”.

واعترف الحارس الكوستاريكي أنه تحدث مع سولاري عن أسباب بقائه على مقاعد البدلاء، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن كل هذه الأمور أصبحت من الماضي. وتابع نافاس: “هذا كمن يزيل التراب عن الشيء المدفون الذي لا يرجى منه شيء، يجب أن أركز في العهد الجديد مع زيدان، وأن أستمتع بما هو قادم، الآن أشعر بهدوء كبير؛ لأنه مدرب رائع وأعرف أنه يمنح الفرص لجميع اللاعبين، وليس فقط لي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.