الدولية

الآلاف يتظاهرون في الجزائر

الجزائر ــ وكالات

احتشد آلاف المتظاهرين في العاصمة الجزائرية فيما أطلق عليه “جمعة الحسم”، احتجاجا على ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

وشهدت ساحة البريد المركزي والشوارع القريبة توافد آلاف المحتجين، وعززت قوات الشرطة ومكافحة الشغب وجودها في ساحة البريد المركزي والطرق المؤدية إليها.

وأغلقت السلطات محطات مترو الأنفاق و”الترام” وأوقفت كل القطارات من وإلى العاصمة.

وفي بيان قرأه وزير الاتصالات، حذر بوتفليقة من أن الاحتجاجات السلمية تخاطر بتسلل أشخاص إليها عازمون على نشر الفوضى في بلد دفع ثمناً باهظاً وغير سعيد للحفاظ على وحدته وإعادة إرساء السلام والاستقرار.

وجاءت الرسائل من بوتفليقة وقائد حملته الانتخابية بعد ساعات من تنظيم المحامين مسيرة احتجاجية إلى المجلس الدستوري، ورداً على الموجة الأولى من المظاهرات العامة، أصدر بوتفليقة بيانا في ذلك اليوم واعداً بأنه في حال إعادة انتخابه في 18 أبريل، فإنه سيقوم بتنظيم استفتاء عام على دستور جديد كما وعد بإجراء انتخابات جديدة بعد مؤتمر وطني حول الإصلاحات، ولن يتقدم كمرشح في ذلك التصويت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.