الثقافية

أنسنة الجبال في التراث العربي والعالمي

الطائف- البلاد

أقام النادي الأدبي الثقافي بالطائف محاضرة بعنوان (أنسنة الجبال في التراث العربي والعالمي) للدكتور موسى الحالول، حيث بدأ حديثه بمقدمة تحدث فيها عن مفهوم أنسنة الجبال عبر إطلاق صفات الإنسان الجسدية أو النفسية على الجبال أو تشبيهها به، ومن أبسط المظاهر الجسدية لأنسنة الجبال هو وصفها أو تشبيهها بمسميات خاصة بالبشر، إما لأن شكلها أو مظهرها الخارجي يوحي دومًا بذلك أو لأن الجبل، نتيجةً لطارئ، اكتسب صفةً مؤقتة جعلته يبدو وكأنه إنسان.

ثم عرج على عرض الأنسنة قائلا إن أسباب الأنسنة هي أن عالمنا المتغير أبدًا يلفه الغموض وتحيط به الأسرار لذلك فإن أول حاجةٍ لدينا هي أن نفسر هذا العالم والتفسير يراهن على ما هو ممكن والممكن هو ما يشبهنا.

واضاف الحالول ” إن علة الأنسنة للجبال من وجهة نظره هي أنه لعل ما دفع الإنسان، ولاسيما الصحراوي، إلى أنسنة الجبال هو شعوره بأنه قزم أمام هذه الكائنات الهائلة الصامتة الغامضة، فخلع عليها من صفاته ما يتقرب به منها ويجعلها أليفةً وينزع عنها رهبتها إذ يجعلها من بني جنسه، فطفق عقله الجمعي يؤلف عنها الأساطير التي تثبت رؤيته لها وتثبتها للأجيال التالية في إطار قصصي يذْهب منها تلك الرهبة “.

وفي نهاية المحاضرة قام مدير اللقاء خلف سرحان القرشي بفتح المجال لمداخلات وأسئلة الحضور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.