المحليات

مشاركة محلية وعالمية في المعرض الفني المعاصر بجدة

جدة ــ عبد الهادي المالكي

ينطلق اليوم الاربعاء في جدة المعرض الفني المعاصر «العبور»، بمشاركة 25 فنانا سعوديًا وخليجيًا وأوروبيًا، والذي ينظمه المجلس الفني السعودي للعام السادس على التوالي.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الموسع الذي عقده المجلس الفني السعودي مساء أمس الأول بمقر المجلس بجدة وبحضور اعضاء المجلس .

وسيتفاعل المعرض في منطقتين،الأولى بالمقر الرئيسي للمجلس تحت عنوان «العبور» والثانية في منطقة جدة التاريخية تحت عنوان «الاساطير».
وقال عيسى بوقري، عضو المجلس ومدير الحوار في المؤتمر الصحفي، أن المجلس يسعد بالالتقاء والتعرف بالأوساط الفنية، مبينا أن انضمام فنانين من الخليج يعد مكسبًا حقيقيًا، وقال: “هي ليست المرة الأولى التي يهتم فيها المجلس بمشاركة فنانين من الخليج”…وأبدى بوقري ترحيبه بالفنانين المشاركين وقال: “ان مشاركة هذه الكوكبة من الفنانين السعوديين الممثلين لأجيال ثلاثة قدمت تجارب فنية مقدرة لهي مصدر فخر لنا جميعا وهم مصدر اثراء للساحة الفنية السعودية بأكملها”.

من جانبه أوضح حمزة صيرفي، عضو المجلس أن أهمية دورة هذا العام تأتي من جمعها لثلاثة أجيال فنية، الأمر الذي يدفع بالإبداع ويحقق تأصيلا ثقافيا لدى الجماهير.

وأضاف أن دورة هذا العام ستشمل فعاليات تتمثل في المحاضرات وورش العمل والندوات إضافة إلى رحلات فنية الى المنطقة التاريخية بجدة مشيراً الى أن المجلس يتيح فرصة ممتازة لتلاقح الأفكار والرؤى الفنية، وذلك من خلال نماذج مبدعة للفنانين، منوها بأن هذا الحراك يثري الحركة الفنية ويقود الى ظهور المزيد من المواهب، مؤكدا أن المعرض يتخذ من مفهوم العبور ثيمته الأساسية، وأنه سيستمر على مدى الثلاثة أشهر القادمة، وقد تمت دعوة العديد من الشخصيات العالمية المهتمة بالفن المعاصر في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وأوروبا.

وأوضحت المنسق الفني للمعرض الدكتورة عفت فدعق أن معرض “عبور” يستقطب فنانين يمثلون جيل الرواد وجيل المخضرمين والجيل الجديد، وذلك في محاولة لبناء جسور التواصل الفني بين الأجيال، والمعرض يسعى نحو تعريف الجماهير خاصة جيل الشباب بإبداعات الفن المعاصر في المملكة…وبينت فدعق “إن الموضوع الرئيسي للمعرض يتطرق لمفهوم العبور في تجلياته الفنية المختلفة بحسب رؤية كل فنان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.