اجتماعية مقالات الكتاب

لن تنجو بفعلتك

قال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ذات يوم “لن ينجو أي شخص دخل في قضية فساد أياً كان فمتى ما توفرت عليه الأدلة الكافية سوف يحاسب”.

وجاء حديث سموه الكريم ترجمة صادقة للتغييرات التي شهدتها هيئة الفساد منذ اليوم الأول لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مقاليد الحكم حيث أكد حفظه الله على حرمة المال العام وأهمية صيانته بما يحقق التنمية المنشودة حيث تجسد كل هذا بقرارات حازمة حاسمة قطعت دابر الفساد والمفسدين وأعادت للمال العام هيبته ومكانته وقيمته بالتوازي مع تحديث النظم والقوانين من باب محاصرة المتحايلين والملتفين والطامعين حتى أصبح مجرد التفكير في مشروع فساد محل تردد ومخاوف بل ومخاطرة في أوساط العاملين في الجهازين الحكومي والخاص على حد سواء.

لن تنجو بفعلتك عبارة أطلقها سمو ولي العهد وعمل جاهداً لتحقيقها حتى أضحت شعاراً قفز بترتيب المملكة في مدركات الفساد لمرتبة متقدمة بين دول مجموعة العشرين بل أدى لمزيد من التنمية المشهودة المستدامة بكافة المجالات في اطار رؤية المملكة التي بدأت ملامحها تطفو على سطح الواقع من خلال الأرقام بعد أن باتت الأفعال تسبق الأقوال في كثير من الحالات.
رئيس التحرير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.