الإقتصاد

مرحلة جديدة لمحطة التحلية بالشقيق

الرياض – البلاد

وقّع معالي وزير البيئة والمياه والزراعة، رئيس مجلس إدارة شركة الماء والكهرباء، المهندس عبد الرحمن بن عبد المحسن الفضلي، امس اتفاقيات مشروع محطة التحلية بالشقيق للإنتاج المستقل (المرحلة الثالثة)، بسعة تصميمية 450 ألف متر مكعب من المياه المحلاة يومياً، مع صاحب العطاء الأفضل.

وأوضح المهندس الفضلي، أن توقيع هذه الاتفاقيات يأتي تنفيذاً لقرارات مجلس الوزراء، وتحقيقاً لأهداف وخطط الوزارة لطرح مشاريع إنتاج المياه ومعالجة الصرف الصحي أمام المستثمرين في مناطق المملكة المختلفة، مشيراً إلى التوقيع على اتفاقيات مشروعي رابغ والدمام خلال الأيام الماضية لإشراك القطاع الخاص في تطوير هذا القطاع الحيوي، وزيادة مساهمته في التنمية.

وقال الفضلي، “إن المشاريع التي تعمل منظومة البيئة والمياه والزراعة على تخصيصها تأتي تحقيقاً لأهداف رؤية المملكة 2030، وبرامج التخصيص، وتحسين جودة الخدمات وكفاءة الإنفاق الرأسمالي، والاستفادة من خبرات القطاع الخاص في التشغيل والإدارة”.

بدوره أشار الرئيس التنفيذي عضو مجلس إدارة المركز الوطني للتخصيص تركي بن عبدالعزيز الحقيل، إلى الجهد الكبير على إنشاء نظام الشراكة بين القطاع العام والخاص وتطبيق أفضل الممارسات الدولية، مبيناً أن المحتوى المحلي لهذه المبادرة يبلغ 40% في مجال البناء و50% في الموارد البشرية خلال الخمس سنوات الأولى وتزيد إلى 70% خلال السنوات المتبقية.

وتعتبر هذه المبادرة ثالث عمليات التخصيص والشراكة بين القطاعين العام والخاص في قطاع البيئة والمياه والزراعة التي يتم توقيع اتفاقياتها، وذلك بعد الانتهاء من توقيع مشروع إنتاج المياه المستقل لمحطة التحلية في رابغ (المرحلة الثالثة)، ومشروع غرب الدمام لمعالجة مياه الصرف الصحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.