المحليات

(إثراء) يطلق ورش عمل في المعرفة والإبداع

الظهران- حمود الزهراني

أطلق مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي “إثراء” وعلى مدار العام الحالي، مجموعة من ورش العمل في مختلف مجالات المعرفة والإبداع التي تهدف إلى دعم الكوادر البشرية عبر إذكاء الشغف بالمعرفة والإسهام في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية.

وتعمل برامج ومبادرات إثراء على جذب الجمهور وتمكينهم في صناعة الأفكار من خلال الورش والفصول الدراسية، حيث تشكل برامجها ركيزة أساسية لقدرة المركز على الوصول للجمهور وإحداث التأثير المطلوب، كما تقدم برامج المعرفة على مدار العام ورشاً مكثفة ومواد تعليمية تتسم بمستوى عال من المهارة في مجالات العلوم والرياضيات والفن والثقافة والأدب والرسوم المتحركة والأفلام والموسيقى والمسرح والعمل التطوعي والتصميم والإبداع والتصنيع والأعمال التجارية والطهي، بالإضافة برامج تعليمية تعتمد على منهج دراسي مميز وفريد من نوعه للتطوير المهني بالشراكة مع أفضل المؤسسات التعليمية المتخصصة عالميًا ومحليًا.

وتعزز ورش العمل رسالة المركز في نشر المعرفة ودعم الإبداع والمبدعين، والتواصل مع أحدث ما يقدمه العالم من أساليب تعليمية وتقنية حديثة، كما تركّز ورش العمل على تطوير مهارات الناشئين والمتخصصين، وتنمية شغف الشباب وتعزيز اكتشاف مواهبهم من خلال توفير الأماكن التعليمية المحفزة التي يلتقي فيها المهتمين بأصحاب الخبرات من أنحاء العالم.

من جهة ثانية أعلن مشروع سلام للتواصل الحضاري النسخة الثانية عن عزمه إطلاق برنامج تأهيل الشباب السعوديين “تأهيل القيادات الشابة للتواصل العالمي” في مطلع شهر فبراير المقبل بهدف إعداد وتأهيل جيل شاب يمتلك المعرفة والمهارات الأساسية في التواصل الحضاري، وتقديم المملكة ومنجزاتها الإنسانية والحضارية إلى العالم يما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.

أوضح ذلك، المدير التنفيذي لمشروع سلام للتواصل الحضاري الدكتور فهد بن سلطان السلطان، مبينًا أن عدد المتقدمين إلى البرنامج في نسخته الثانية بلغ نحو (1200) شاب وشابة، وبدأت الآن عمليات الفرز الأولي، ثم ستتلوها بإذن الله عدة خطوات أخرى للوصول إلى (60) شابًا وشابة ممن تنطبق عليهم معايير الانضمام للبرنامج.، مبينًا أن معايير الاختيار دقيقة جداً، وشملت المتقدمين الذين تم اختيارهم وفق معايير علمية، بحيث يمتلكون الكفاءة والخبرة والمقدرة على التفاعل مع الثقافات الأخرى وإجادة عدد من اللغات العالمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.