اجتماعية مقالات الكتاب

بانتظار إجابة وزير التعليم

•الوضوح والشفافية بمضمونها الحقيقي من أسباب النجاح في اي عمل ، المفيد كيفية تنفيذها لا ان تخرج عن النص ، التعليم مسار هام في ذلك متى ماكان واضحا في طرح ما يؤثر على عمليته بشكل عام يحقق النجاح المطلوب رغم ان هناك للاسف من يرى انه لا فائدة من تطوير التعليم وهو ما يدخل في النظرة السلبية من البعض مهما كانت محاولات التغيير الى الافضل دون وضع حلول مقنعة ، آخرون رأيهم على طريقة ” ليه ما نصير مثل هذا وذاك ” وهي مقارنات في الكثير منها لا ترتبط بدراية كاملة انما على السماع والقيل والقال لذا تأتي بلا واقعية ” .

•التعليم كما هو واضح خلال تاريخة تتجاذبه اطراف واتجاهات مختلفة كل يريده حسب هواه او كما يرى فلان وعلان وهو ما جعله وسط امواج متلاطمة لم تصل بعد لحالة الرضى المريحة، مطالب كثيرة امام كل وزير للتعليم منذ مسماها القديم “المعارف ” وحتى الان بمرحلة وزيرها الدكتور حمد آل الشيخ الذي لا يعد جديدا على التعليم والوزارة ، تجربته تمنحه القدرة على معرفة المهم للنهوض بما يطمح له ومنسوبي الوزارة والمتعاملين معها . مادعا له د .آل الشيخ خلال تدشينة مؤخرا “ورشة العمل لتقييم واقع قطاع التعليم العام ” قيادات العمل التعليمي إلى ضرورة تركيز الجهود لتقليل الفاقد التعليمي من خلال الاهتمام بما يحدث داخل المدرسة وثقته بالعاملين في التعليم لتحقيق رسالتهم التربوية المخلصة وردم الفجوات في العملية التعليمية بين الإدارات العليا ومن في الميدان .

يقظة :
اعتراف الوزير بأن حالة الرضا التعليمي التي نعيشها غير صحيحة إذ لا بد من وقفة جادة لتحقيق الرضا الحقيقي خطوة في طريق تطوير طويل وشاق لكن كيف يمكن التغلب على الاطراف المختلفة حول التعليم ؟ سؤال ينتظر اجابة وزير التعليم د. حمد آل الشيخ .

تويتر falehalsoghair
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *