اجتماعية مقالات الكتاب

إن العالم يتحول .. سألوني .. أين تعيش.؟!

كثيرون هم احبابي واصدقائي ..يسألونني ..اين تعيش؟
والسبب أنني في ترحال دائم .. منذ بدايات حياتي كنت ولازلت وسأظل ابحث عن المجهول ..وهذا ليس حالي. بل حال كل البشرية ..يعيشون ويبحثون ويعملون ويكدون كي يحطوا الرحال ..في المستقبل .. فكل قرار نتخذه الان او اليوم ..هو خطوة وحسابات الى المستقبل .. جميعنا نعيش لحظات في الحاضر ..وبعضا من الوقت في الماضي ..ولكن المستقبل وجهتنا ..ومحطتنا الاخيرة وهي النتيجة المبتغاة.

والفرق بين البشر في هذه الرحلة هو كم من الوقت نستغرقه في رحلة المستقبل ..وما هو الزمن الذي نقضيه في محطتي التوقف .. الماضي والحاضر .. حيث ان بعضنا يقضي فترة اطول في محطة الماضي كي يتزود بوقود الذكريات .. وآخرون يقضون فترة اقصر في محطة الحاضر كي يغنموا ويستمتعوا بلذاته .. ولكن ما من انسان الا ويدرك اطراف او مشارف محطته الاخيرة بنهاية رحلة حياته ..ألا وهي المستقبل .. ؟!

وبما ان حياتنا ومحطتنا الاخيرة مرتبطة بالمستقبل .. وبما اننا على مشارف عام جديد 2019 فانني اقترح وبشدة ان نعلم ابناءنا وصغارنا كيف يصنعون المستقبل التي هي محطتهم الاخيرة ..كي يعيشوا فيها اطول فترة من حياتهم ..ودورنا في ذلك .. ان نحمسهم ونشجعهم ونعلمهم كيف يستشرفون المستقبل وكيف يطورون ويخترعون كل شئ حولهم .. ساعدوهم ان يجعلوا من كل امر صعب يواجهونه ..انه فرصة للنجاح .. وإسألوا اطفالكم صباحا ما اذا كانت احلامهم البارحة .. عن المستقبل .. عودوهم ان يحلموا انهم يبنون المستقبل ..ابحثوا عن الكتب التي تغير حياتكم وحياة اطفالكم وليس عن الكتب والمواضيع التي تعجبكم.

علموهم انه ليس بالضرورة ان نتفق او نختلف مع زميل او قريب او صديق او كبير او صغير ..او مفكر او فيلسوف او عالم .. ولكن من الضروري ان نتعرف على فكرته ورؤيته وفلسفته فلربما فيها ما يغير الحياة علي وجه البسيطة.
ليتنا نحول علومنا ومعارفنا وتراثنا من مفهوم المنهجية .. بمعني افعل ولاتفعل .. الى مفهوم الانطلاق والبحث والابداع والابتكار والاختراع والتحليق في فضاء الفكر الحر .. هكذا نستطيع ان نوجد بنائين للمستقبل.

واخيرا ..اقترح عليكم ان لا تستنزفوا اوقاتكم مع البصارين وضاربي الودع وقارئي الكف ..ليقولوا لكم ما هي احداث الاعوام القادمة وان الحاكم الفلاني سيموت ..وان السونامي البحري قادم .. وان الحرب العالمية الثالثة تدق علي الابواب ..

بل استمعوا واستشرفوا المستقبل من اطفالكم وابنائكم واحفادكم ..فهي خليط من الخيال والاحلام والتوقعات عما سيحدث في عام 2019 وما بعده ..
يا سادة اسألوهم وستدهشكم اجاباتهم واستشرافاتهم عن المستقبل .. وكل عام وانتم في أمن وأمان وسلام ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.