اجتماعية مقالات الكتاب

أملج البحر الأحمر.. جمال في جمال! (2)

هذا وطننا العزيز. بناء. وعطاء. ورخاء. في الاسبوع الماضي كتبت في هذه الزاوية عن رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله. لقاءه بفريق مشروع البحر الاحمر يتقدمهم صاحب السمو الملكي ولي العهد الامير محمد بن سلمان رئيس مجلس ادارة صندوق الاستثمارات العامة بحضور الرئيس التنفيذي للمشروع “شركة البحر الاحمر”، ومعلوم ان هذا المشروع العالمي يعد من أهم المشاريع الاستثمارية العملاقة عالمياً وسيحقق هذا الانجاز العظيم استثمارات عالمية في المجال السياحي. ويفتح آفاقا جديدة للتنمية المستدامة.

الا ان الاهم تأهيل الكوادر الوطنية لادارة وتشغيل المشروع وتشجيع القطاع الخاص للاستثمنار وتنمية الموارد البشرية والسكانية. وهذا يعني اننا امام انجاز عظيم عالمي ومتميز. في بيئة بحرية تمتاز بجزر مرجانية تضاهي اجمل الجزر العالمية. وشواطئ غاية في الجمال تكتنفها رمال ذهبية.

وبالمناسبة أذكر لصاحب السمو الملكي الامير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك كلمة قالها في احد زيارات العمل التي يقوم بها بين وقت وآخر لمتابعة المشاريع التنوية والتطويرية في المحافظات والمراكز المرتبطة بامارة المنطقة قال: هذه الشواطئ تضاهي أجمل الشواطئ العالمية. واليوم والجميع يتحدث عن مشروع البحر الاحمر. هذا الانجاز العظيم الكبير معلوم انه سيمر بمراحل في اطار سلسلة متصلة حسب التخطيط المعد الذي يتناغم مع رؤية المملكة 2030 ومراحل المشروع الاولى التجهيزات الاساسية كالمطار وتطوير الفنادق والغرف الفندقية والمرافق والبنية التحتية وبرامج الخدمات المختلفة ومن مميزات المشروع تنمية قدرات المواطن السعودي ليتفاعل في تنمية وطنه. وعلى القطاع الخاص ان يكون أكثر تفاعلاً وايجابية بمشاركة فاعلة في نشاطات عدة استثمارية. فالوطن وطن الجميع ورخاء وعطاء للجميع. والقيادة الحكيمة قالت في اكثر من مناسبة “المواطن أولا”.

تحية للامير فهد بن سلطان
ولعلي في هذه المناسبة العظيمة سعيد بهذا المشروع العملاق. ان نشيد بالتقدير والاعتزاز بجهود صاحب السمو الملكي الامير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز امير منطقة تبوك على ما تحقق من انجازات تنموية في منطقة تبوك ومحافظاتها ومراكزها حتى ان منطقة تبوك اصبحت اليوم مدينة عصرية بعد ان تحقق لها الخدمات التنموية على اعلى مستوى وهي ماضية في انجازاتها التنموية في مجالاتها المختلفة.

وقد حدثني العديد من المسؤولين المثقفين من مواطني المنطقة وممن زاروها من المناطق الاخرى وفي مقدمتهم الدكتور القدير تنيضب الفايدي وهو باحث ومستشار في برنامج التاريخ الاسلامي ومؤلف “معجم تبوك الدرر” الذي تحدث فيه عن تاريخ تبوك ومحافظاتها وتطورها المضطرد في المجالات المختلفة. وفي السياق نفسه تحدث الدكتور سمير نوح عميد كلية املج الجامعية عن الانجازات التنموية المتسارعة في منطقة تبوك ومحافظاتها. مستشهدا بما تشهده محافظة املج من تطور تنموي كبير مقدراً جهود محافظها الاستاذ زياد البازعي. ورئيس بلديتها المهندس ناجي رمضان غبان. الذي برزت ابداعاته في انجازاته البلدية في فترة قياسية لاقت استحسان الجميع. خاصة ما يتعلق بالنظافة العامة والتشجير والتجميل في داخل المحافظة شمالاً وجنوباً وركز على شواطئ المحافظة حتى اصبحت المحافظة اليوم تغص بالزوار من خارج المحافظة مضيفا الدكتور نوح ان المحافظة تحتضن اليوم مشروعا تاريخيا وهو مشروع “البحر الاحمر”.

كما تحدث المهندس لواء عبدالعزيز الجهني رئيس المجلس البلدي بأن محافظة املج في تطور مستمر وعلى رجال الاعمال والمستثمرين اغتنام الفرصة في الاستثمار في هذه المدينة السياحية التي تتميز بشواطئ وجزر ورمال ذهبية وفي نفس السياق تحدث كل من الاستاذ محمد سمان مدير التوجيه التربوي سابقاً وعضو المجلس المحلي حالياً والشيخ عبدالهادي الجهني والمهندس عبدالله الحمدي مدير كهرباء املج سابقاً والاستاذ هاشم الشريف مدير التوجيه التربوي بالانجازات التنموية في محافظة املج خاصة وهي اليوم ضمن المناطق السياحية العالمية بوجود مشروع البحر الاحمر. ومحافظة املج كما هو معلوم تحتضن مناطق سياحية واثرية. كما تحدث الشيخ لافي بن عايد الفايدي بأن مدينة املج اصبحت اليوم مدينة عالمية بوجود مشروع البحر الاحمر وعلى القطاع الخاص ان يستثمر هذه المناسبة بالتفاعل مع هذا الانجاز التنموي بمشاركة فاعلة في نشاطات عدة استثمارية فالوطن وطن الجميع ونماؤه ورخاؤه للجميع. والشكر موصول لسعادة امين امانة تبوك المهندس فارس الشفق وسعادة رئيس بلدية محافظة املج المهندس ناجي الغبان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.