المحليات

المملكة ترأس اجتماع “المانحين” لدعم الخطة الأممية

نيويورك – واس

برئاسة رئيس مجموعة المانحين لدعم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ممثل المملكة لدى المجموعة مساعد المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية للتخطيط والتطوير الدكتور عقيل بن جمعان الغامدي ، عُقد الاجتماع الثالث للمجموعة في مقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك، وبحضور ممثلي الدول الأعضاء وعددهم 30 دولة.

وتضمن جدول أعمال الاجتماع ثلاثة محاور تمثلت في الاحتياجات الإنسانية الناشئة والتحديات للعام 2023م، الخطة الإستراتيجية لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، والميزانية العامة للأوتشا 2023م.

وفي بداية الاجتماع قدّم رئيس المجموعة الدكتور عقيل الغامدي نظرة حول الاحتياجات الإنسانية العالمية وفقًا لتقرير اللمحة العالمية للاحتياج الإنساني للعام 2023م، التي أصدرها مكتب الأوتشا مطلع شهر ديسمبر الحالي التي تم إطلاقها من العاصمة الرياض بجانب كل من جنيف وأديس أبابا، حيث تطرق إلى موضوع الأمن الغذائي وتبعات انعدامه، مشيراً إلى أن واحداً من كل 23 شخصاً على مستوى العالم يحتاجون إلى مساعدات إنسانية، وأنه من المتوقع في عام 2023م أن يصل عدد المحتاجين للمساعدات إلى 339 مليون شخص، ومن المتوقع أن يحتاج العمل الإنساني إلى ما يقارب 52 مليار دولار أمريكي في عام 2023م؛ لمساعدة 230 مليون شخص في 68 دولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.