الإقتصاد

تعاون بين الصندوق الصناعي و(كاوست)

الرياض- البلاد

وقّع صندوق التنمية الصناعية السعودي مذكرة تفاهم مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية “كاوست”، وذلك بهدف تطوير الأداء الصناعي وتحسين مستوياته، وزيادة الإنتاجية وتطوير الكفاءات الصناعية في المملكة.
ومثّل الصندوق الصناعي في توقيع المذكرة الرئيس التنفيذي للصندوق الدكتور إبراهيم بن سعد المعجل، فيما مثّل جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية رئيس الجامعة الدكتور توني شان، حيث جرت مراسم التوقيع خلال زيارة وفد الصندوق الصناعي إلى الجامعة يوم أمس.
وتتضمّن المذكرة التي تمتد لثلاث سنوات، بنوداً عدة، من أبرزها: مشاركة جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية في منصة الصناعة المتقدمة السعودية كعضو، من خلال مركز صناعة المستقبل التابع للجامعة، كما ستقدم الجامعة فرص الاحتضان وتوفير المساحات في مجمع الأبحاث والتكنولوجيا الخاص بها للشركات، لا سيما الشركات الناشئة التي يدعمها الصندوق.

كما سيتعاون الطرفان في تطوير وتقديم البرامج المشتركة التي تستهدف المنشآت الصغيرة والمتوسطة والمصنعين المحليين، وتطوير وتقديم برامج مشتركة في صناعات محددة، مثل: التعدين أو علم المواد، فضلاً عن تبادل الخبرات بين أكاديمية الصندوق الصناعي والجامعة في مجال البرامج التدريبية والبحث العلمي والابتكار.
يأتي ذلك التعاون في سبيل تطوير الصناعة الوطنية، لما لها من أهمية قصوى في دعم الاقتصاد الوطني، ودفع عجلة التنمية نحو الأمام، فضلاً عن دورها في زيادة الصادرات، وإيجاد فرص عمل جديدة للشباب السعودي، وفتح أسواق عمل جديدة، وتنويع مصادر الدخل، وتوسيع القاعدة الإنتاجية بما يتوافق مع تحقيق رؤية المملكة 2030.

ويقود الصندوق الصناعي قاطرة تمويل المشاريع والمنشآت الصناعية في السعودية، الأمر الذي يحفّز القطاع الصناعي في المملكة على المساهمة بشكل أكبر في الناتج المحلي الإجمالي، بما يحقق مستهدفات رؤية 2030، وبرامجها الوطنية المنبثقة منها، وهي الرؤية الوطنية الطموحة التي تستهدف تنويع الاقتصاد.
وقام الصندوق الصناعي في سبيل تحفيز وتمكين القطاع الصناعي من احتياجاته التمويلية بتوفير حزمة من البرامج التمويلية المتخصصة المبتكرة، وسط تسهيلات مقدمة في عملية السداد وفترة السماح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.