متابعات

تعزيز علم حديثي الولادة في المملكة

الرياض ـ البلاد

انطلقت امس أعمال المؤتمر الدولي السنوي الحادي والعشرين للجمعية السعودية لطب الأطفال حديثي الولادة لذوي الاختصاص من الأطباء والمختصين وتستمر لمدة ثلاثة أيام, وذلك في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق انتركونتيننتال الرياض، ويهدف المؤتمر إلى تسهيل وتعزيز خدمات حديثي الولادة في المملكة.

وتضمن المؤتمر جلسات قدمها مختصون من المملكة والولايات المتحدة وكندا بهدف إطلاع أطباء وطبيبات الأطفال على آخر الأبحاث والممارسات الطبية المتعلقة بالأطفال حديثي الولادة، ناقشت أهم المعوقات والحلول العلمية المبنية على البراهين ،إلى جانب استعراض آخر الأبحاث والدراسات العلمية.

وصاحب المؤتمر ورش عمل مختصة، ومعرض مصاحب يبرز آخر ما توصلت إليه التقنية الحديثة في مجال الأجهزة المستخدمة في العناية بالأطفال حديثي الولادة.

وأشار رئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور عبدالرحمن محمد النمري إلى أهمية المؤتمر الطبي وما يتناوله من جديد في طب الأطفال حديثي الولادة، مبيناً أنه جرى اعتماد المؤتمر من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية بواقع (32) ساعة تدريب طبي مستمر لجميع المشاركين من الأطباء.

يذكر أن الجمعية غير ربحية وتعمل تحت مظلة “الهيئة السعودية للتخصصات الصحية” ومرخصة من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وُتعنى بتسهيل خدمات حديثي الولادة في المملكة من خلال التميز في الممارسة والتعليم والبحث والتطوير المهني وتهدف إلى التشجيع والتطوير لمعرفة ودراسة وممارسة علم حديثي الولادة في السعودية، وتحديد التوصيات لرعاية حديثي الولادة على مستويات مختلفة، وتطوير شبكات المعلومات التي تراقب وتقدّم نتائج حول حديثي الولادة في السعودية، وتنظيم المؤتمرات والتدريب وورش العمل، وغيرها، بهدف تعزيز رعاية الأطفال حديثي الولادة في المملكة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.