الدولية

قصف حوثي يودي بحياة أطفال.. الزينبيات.. انتهاكات وقتل وتعذيب

عدن – البلاد
ارتكب الجناح العسكري النسائي التابع لميليشيا الحوثي (كتائب الزينبيات)، 1,444 واقعة انتهاك، خلال الفترة من ديسمبر 2017 م وحتى نهاية أكتوبر الماضي، إذ وثق تقرير حقوقي صادر عن الشبكة اليمنية للحقوق والحريات، الانتهاكات التي ارتكبتها الزينبيات، من اعتقالات واحتجاز تعسفي للنساء، ونهب، واعتداء، وضرب، وتعذيب، في مراكز الاحتجاز السرية، وملاحقة عدد من الناشطات اليمنيات، والاعتداء على المعتصمات في بعض المحافظات التي تسيطر عليها الميليشيا الحوثية، إضافة إلى التجنيد الإجباري لبعض فتيات المدارس والجامعات.

ورصد التقرير 9 عمليات قتل، ارتكبتها الكتائب النسائية الحوثية، منها 6 حالات ناتجة عن الضرب المبرح بالهراوات والكابلات النحاسية، وثلاث حالات قتل مباشر، كما تسببت بإصابة 42 امرأة بجروح متفرقة، كما وثق نحو 172 واقعة انتهاك بحق الأعيان المدنية من قبل كتائب “الزينبيات” توزعت على النحو التالي: 31 مداهمة للمرافق الخدمية والصحية، و76 حالة مداهمة وتفتيش للمرافق التعليمية – المدارس، والجامعات- و65 حالة مداهمة لدور العبادة ومراكز تحفيظ القرآن.
وتضمن التقرير اختطاف كتائب “الزينبيات” نحو 571 امرأة، لا يزال 231 امرأة منهن في سجون الحوثي التي تشرف عليها الكتائب نفسها، لافتا إلى إخضاع، “الزينبيات” نحو 62 مختطفة للتعذيب النفسي والجسدي داخل السجون، كما أورد التقرير مهام خاصة لهذه الكتائب، “كالتجسس والإيقاع بالخصوم، ورصد الآراء وملاحقة الناشطات في الجلسات الخاصة وأماكن العمل”.

من جهة ثانية، وضعت مليشيات الحوثي آخر مسمار في نعش الموظفين اليمنيين، وذلك بعدما أصدرت فرمان جديد يشرعن استغلالهم عسكريا، فمع ارتفاع المطالبات المحلية والدولية التي تُلزم الحوثي بدفع رواتب الموظفين لجأت المليشيات للهروب للأمام بفرض ما يسمى بـ”مدونة السلوك الوظيفي” الصادرة عن جهاز الأمن الوقائي (المخابرات الحوثية الخاصة) التابع لمكتب زعيم المليشيات، والتي اعتبرها نشطاء فرمان إرهابي وتُمهد وتشرعن حملة إعدامات ومحاكمات واعتقالات ظالمة ضد الموظفين اليمنيين.
إلى ذلك، قتل وأصيب 14 مدنيا بينهم أطفال في حصيلة أولية، جراء هجوم صاروخي شنته ميليشيا الحوثي على قرية سكنية في محافظة لحج، جنوبي اليمن. وأكدت مصادر إعلامية يمنية، أن ميليشيا الحوثي استهدفت منطقة قداش شمالي عزلة كرش التابعة لمديرية القبيطة، بصاروخ حراري متسببا بسقوط ضحايا في أوساط المدنيين، كما ذكرت المصادر، أن الهجوم الصاروخي شنته الميليشيا من مواقع تمركزها في جبل “تنسم” المطل على منطقة قداش المأهولة بالسكان، ما أسفر عن مقتل خمسة مدنيين وإصابة تسعة آخرين بينهم أطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.