متابعات

شؤون الأسرة يطلق ملتقى الطفولة

الرياض ـ البلاد

نظم مجلس شؤون الأسرة بالتعاون مع مدارس الرياض أمس ، ملتقى الطفولة الثالث تحت شعار مستقبلنا بين أيدينا بحضور ممثّل منظّمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) الطيب آدم وعدد من المختصين في مجال الطفولة وذلك في مدارس الرياض.

وارتكز الملتقى الذي جاء تحت عنوان “مستقبلنا بين أيدينا”، على التوعية والتثقيف بحقوق الطفل، وتعزيز القيم وتشكيل الهوية الوطنية، وإبراز إنجازات أطفال المملكة في الابتكار داخلياً وخارجياً، ومناقشة قضاياه ومتغيّرات المجتمع. وبدأت جلسات الملتقى بكلمة من أمين مجلس شؤون الأسرة هيلة المكيرش أدت خلالها أن المجلس عمل خلال الأربع سنوات الماضية على دراسة احتياجات الأسرة، وإعداد الإستراتيجيات لتلبية متطلباتها، لافتةً إلى أن أطفال وشباب هذا الوطن الطموح، تُعوّل عليهم الآمال في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 التي جاء في أوّل محاورها: مجتمعٌ حيوي، قيمه راسخه، بيئته عامرة، وبنيان متين.

ورأت أن ملتقى الطفولة 2022 يفتح آفاق النقاش حول سُبل تحسين حياة الأطفال وتمتعهم بالحقوق المنصوص عليها في اتفاقية حقوق الطفل، مشيرةً إلى أن تعزيز هوية الطفل الوطنية والإسلامية أساس لتوثيق انتمائه في ظل متغيرات العصر وتحدياته الرقمية.

عقب ذلك، ألقت رئيس لجنة الطفولة بمجلس شؤون الأسرة الدكتور شيرين العوفي كلمة حملت مضامين علمية وتقسيماً لتركيبة الأطفال من إجمالي السكّان في المملكة، حيث تبلغ النسبة 24%، معتبرةً أن الأطفال أغلى ثروة يمتلكها الوطن، مؤكدةً أن ملتقى الطفولة يأتي لتعزيز الترابط الدولي في العمل المشترك بهدف نشر التوعية في حقوق الطفل في شتى المجالات.
وتناولت الخبيرات في مجال الطفولة الدكتورة فاطمة الشهري وكارينا النقاش والدكتورة ندى الودعاني الحلول لتعزيز رفاه الطفل وتوحيد احتياجاتهم وأدوار الأهل والمدارس والمجتمع وتعديل الممارسات التربوية.

وطرح عدد من الأطفال المشاركين في نقاشات جلسات الملتقى معنى للرفاه في حياة الأطفال وأهميته في تحقيق النمو الشامل في جوانبه النفسية، والصحية، والعقلية، والاجتماعية.

وأتاح الملتقى المجال للأطفال الموهوبين والفائزين بجوائز محلية وإقليمة ودولية الحديث عن إنجازاتهم على المستويين المحلي والدولي والعوامل التي مكّنتهم من تحقيق النجاحات، وقدّم الأطفال الموهوبين تجاربهم في المجالات العلمية والرياضية والفنية وعالم الروبوت.

وشهد الحضور على هامش ملتقى الطفولة الثالث معرضاً مصاحباً احتوى على عشرين ركناً تعريفياً للجهات ذات الاختصاص التي تُقدّم خدماتها وخبراتها في مجال الطفولة.

وقد وقّع على هامش الملتقى اتفاقية تعاون بين مدارس الرياض ومجلس شؤون الأسرة لإطلاق مبادرات تركّز على حماية حقوق الطفل وتربية الأطفال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.