شباب

سعودية تروي تجربتها في تربية النحل

حائل ـ البلاد

روت أول مواطنة نحّالة في منطقة حائل تفاصيل تجربتها في تربية النحل وإنتاج العسل، حيث دخلت في هذا المجال منذ ثلاث سنوات.وقالت النحالة نورة الشمري، إن بدايتها كانت من باب الاستكشاف والاطلاع على كيفية إنتاج النحل للعسل وتكوين الشمع وكيفية تكاثره ومعرفة خفاياه وأسراره.

وبينت أنها في بداية الأمر عملت على خلية واحدة فقط، وهي عبارة عن “خلية بلدي”، وأخذت بعدها تستقصي من بعض النحالين عن معلومات أكثر، إلى أن أصبح لديها ٣ خلايا نحل، مشيرة إلى أنها تعمل لوحدها وبدون مساعدة العمالة، وتعتمد على نفسها وأهلها في التنقل من مزرعة لأخرى.وأوضحت أنها شاركت في مهرجان العسل في حائل، حيث يعتبر بمثابة انطلاقة لها، بعد أن عُرف اسمها بشكل أكبر، مضيفة أنها تطمح بالمستقبل أن يكون لديها محل خاص بها وتنتشر بشكل أوسع في كافة أنحاء المملكة وخارجها.


وأضافت أنها لن تنسى فضل من دعمها من النحالين وعدم بخلهم بإعطائها أي معلومة تفيدها، فقد كانت بمثابة دورة تدريبية لها، كما أنها فخورة بكونها أول نحالة بمنطقة حائل، وفخورة بما وصلت له.

واختتمت حديثها بدعوتها للمهتمات بتربية النحل وإنتاجه إلى أخذ هذه الخطوة، فبالرغم من صعوبة الأمر فإنها تجد فيه متعة كبيرة، حيث إن هذا المجال ليس حكرا على الرجال فقط ويمكن للنساء الإبداع فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.