الأخيره

استقرار وتطور

يعدّ “ميدان الملك عبدالعزيز” بالمدينة المنورة شاهداً على النقلة العظيمة التي شهدتها المدينة المنورة في عهد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن – رحمه الله -،حيث بدأ زياراته للمدينة المنورة مستوصياً بأهلها خيراً, فأرسى الأمن والعدل والاستقرار في أرجائها, وأقر التنظيم الإداري, وحرص على تيسير وصول الحجاج والزائرين للمدينة, وتحسين الأوضاع الاقتصادية للمجتمع المدني.
وشهد عام 1344هـ دخول المدينة المنورة في حكم الملك عبد العزيز – رحمه الله – فكانت بداية مرحلة التحوّل من عهد مليء بالجهل والصراعات وفقدان الأمن إلى عهد الاستقرار والتطوّر الحضاري في مختلف الجوانب الاجتماعية والعلمية والثقافية والعمرانية والصحية والاقتصادية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.