الدولية

النائب العام المصري: معاينة جثامين ضحايا الكنيسة لم تظهر إلا الوفاة بالاختناق

البلاد : متابعات

قال النائب العام المصري المستشار حماده الصاوي اليوم الأحد إن النيابة العامة انتهت من مناظرة كافة جثامين جراء حادث الحريق المروع بكنيسة أبوسيفين ولم تلحظْ فيها إصاباتٍ ظاهرةً دالة على أمور أخرى خلاف الاختناق.

وأضاف النائب العام المصري أن فريق التحقيق انتقل برفقة الطبيب الشرعي، وأجرى توقيع الكشف الطبي الظاهري على الجثامين؛ وقوفًا على سبب الوفاة، وتم التوجيه بسرعة إنهاء إجراءات الصفة التشريحيَّة وتسليمها فورًا لذويهِم لدفنِها.

وأشار النائب العام المصري ، إلى أنه حتَّى هذه الساعة توفي من جرَّاء الحادث (41) شخصًا، وأصيب (16)، من بينهم ضابطان وفردا شرطة، كما انتهت النيابة العامة من سؤال (14) مصابًا سمحت حالتهم الصحية بسؤالهم، وأن شهودًا بموقع الحادث أشاروا إلى أن سبب الحريق ماسٌّ كهرُبائي بجهاز لتوليد الكهرُباء، والنيابة العامة ندبت الإدارة العامة لتحقيق الأدلة الجنائية لرفع الآثار لبيان سبب الحادث وكيفية وقوعِهِ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.