الرياضة

شكوى النصر ضد الاتحاد وحمدالله.. جدل مستمر لما بعد نهاية الموسم

جدة – البلاد

لا يزال الغموض والجدل القانوني يكتنف مصير شكوى نادي النصر التي رفعها للاتحاد السعودي لكرة القدم ضد نادي الاتحاد ومديره التنفيذي حامد البلوي، ففي الوقت الذي أكد فيه الاتحاد السعودي لكرة القدم أن هذه الشكوى من اختصاص الاتحاد الدولي لكرة القدم، رد نادي النصر ببيانه مشددًا على أن الاختصاص في هذه الشكوى حق أصيل للجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين، ومطالبًا اتحاد القدم بالتدخل وعدم إحالة الشكوى للفيفا الذي لا يبت في مثل هذه القضايا إلا بعد فترة طويلة.

بيان الاتحاد السعودي لكرة القدم الذي سبق بيان النصر الأخير، أكد فيه أن لائحتي الاحتراف وأوضاع اللاعبين وغرفة فض المنازعات تُطبق على المنازعات المحلية، أما القضايا التي يكون أحد أطرافها غير سعودي فإن النزاع يعتبر دوليًا ويكون اختصاصها لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، لتظهر تقارير تشير إلى أن قرار الفيفا في هذه الشكوى في حال قبولها سيأخذ وقتًا طويلًا، وبالتأكيد سيكون ذلك بعد انتهاء الموسم الرياضي الحالي.
النصر والاتحاد نقلا صراعهما خارج المستطيل الأخضر، رغم التزام إدارة الاتحاد الصمت، مفضلة التركيز على مسيرة الفريق نحو التتويج بلقب الدوري الغائب عن خزائنه منذ عام 2008.

ولا يزال نادي النصر ينتظر أيضا البت في شكوى سابقة ضد حمدالله بداعي انتهاكه لعقده معه مطالبًا إياه بدفع قيمة الشرط الجزائي البالغة 20 مليون يورو.
لم يتبق الكثير في الموسم الرياضي الحالي، وتنتظر الجماهير عودة المنافسات بعد عيد الفطر المبارك، أما مثل هذه القضايا والشكاوى فلن يبت فيها إلا بعد نهاية الموسم على الأرجح، لكن الجدل حولها سيظل يتجدد في وسائل التواصل الاجتماعي، ولن يتوقف حتى بعد صدور القرارات المنتظرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.