المحليات

ثمنوا التبرع السخي وحثوا الأهالي على التفاعل.. الأمراء: الحملة الوطنية تؤكد نهج مملكة الخير والإنسانية

المناطق – البلاد

رفع أصحاب السمو الأمراء خالص الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – أيدهما الله – على ما يوليانه من اهتمام بالغ وعناية خاصة للأعمال الخيرية والإنسانية وتقديم جميع وسائل الدعم لها، مؤكدين أن ما تحظى به منصة إحسان من اهتمام ودعم سمو ولي العهد ، يعزز الدور الريادي للمملكة في أعمال الخير والعطاء.

وحث الأمراء جميع أهالي المناطق على المبادرة في التبرع للحملة عبر منصة إحسان الخيرية خلال الشهر الفضيل، داعين الله العلي القدير ، أن يحفظ القيادة الرشيدة ، وأن يديم على هذا الوطن الغالي أمنه وأمانه، وأن يجزي القائمين على هذا المشروع الخيري والإنساني والمساهمين فيه خير الجزاء.

فقد أكد الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، أن تدشين خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد – حفظهما الله -، للحملة الوطنية للعمل الخيري وتبرعهم السخي يبرز اهتمام القيادة الرشيدة بكل ما يدعم ويعزز العمل الخيري الذي هو نهج المملكة الدائم على امتداد تاريخها. ورفع سموه خالص الشكر والتقدير للقيادة على ما توليه من اهتمام بالغ وعناية خاصة للأعمال الخيرية والإنسانية وتقديم جميع وسائل الدعم لها.

وقال الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان إن التبرع الذي قدمته القيادة للحملة الوطنية للعمل الخيري‬ في عامها الثاني على التوالي، عبر منصة إحسان ‬يجسد اهتمامها وحرصها على دعم الحملة ومستحقيها ويعزز المبادرات إلى التحول الرقمي في مجال العمل الخيري، وهو امتداد لاهتمامهما – حفظهما الله- في جميع المجالات وفقًا لرؤية المملكة 2030 .

وأكد الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، أن التبرع السخي الذي قدمته القيادة -حفظها الله- من خلال منصة ” إحسان” الوطنية للعمل الخيري يجسد اهتمام ودعم القيادة الرشيدة للمبادرات التي تعزز التحول الرقمي في مجال العمل الخيري، وهو امتداد لاهتمامهما بدعم مشاريع التحول الرقمي في مختلف المجالات.

من جهته قال الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، إن العمل الخيري يعد منهجًا ومبدأ لدى قيادة هذه البلاد المباركة، ليس على المستوى المحلي فحسب، بل في خدمة الإنسانية في أرجاء المعمورة.

كما أكد الأمير عبدالعزيز بن سعد بن عبدالعزيز أمير منطقة حائل، أن التبرع السخي لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد بعد تدشينهما – حفظهما الله – للحملة الوطنية للعمل الخيري للعام الثاني على التوالي عبر منصة إحسان، يجسد اهتمام القيادة الرشيدة ودعمها المستمر لكل ما يُعزز العمل الخيري ، مشيراً إلى إلى ما توليه من دعم واهتمام لهذه المنصة والذي يأتي امتداداً لعنايته واهتمامه بالعمل الخيري والإنساني ، مشيدا بجهود القائمين على منصة”إحسان” واستفادتها من التطورات التقنية.

وقال الأمير فيصل بن خالد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الحدود الشمالية إن إطلاق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد للحملة الوطنية للعمل الخيري يدل على اهتمام القيادة الرشيدة بكل ما يدعم ويعزز العمل الخيري ويدعم المبادرات إلى التحول الرقمي في مجال العمل الخيري، وفقًا لرؤية المملكة 2030. ولفت سموه النظر إلى أن هذا التبرع السخي يجسد اهتمام القيادة الرشيدة ودعمها المستمر لكل ما يُعزز العمل الخيري ويعزز من قيم العطاء والتكافل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.