المحليات

أمير جازان: إطلاق الحملة الوطنية للعمل الخيري في عامها الثاني دليل حرص من القيادة الحكيمة على تشجيع قيم البذل والعطاء

جازان : البلاد

أكد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان أن التبرع الذي قدمه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – للحملة الوطنية للعمل الخيري‬ في عامها الثاني على التوالي، عبر منصة إحسان ‬يجسد اهتمام وحرص القيادة الرشيدة على دعم الحملة ومستحقيها ويعزز المبادرات إلى التحول الرقمي في مجال العمل الخيري، وهو امتداد لاهتمامهما – حفظهما الله- في جميع المجالات وفقًا لرؤية المملكة 2030 .

وأشاد سموه بالجهود الخيرية التي تبذلها القيادة الكريمة لتشجيع ودعم قيم البذل والعطاء الخيري وغير الربحي في المملكة، والحرص على تنميته والارتقاء به لتحقيق أهدافه المنشودة بمساندة الفئات المستفيدة والمستهدفة من خدماته، معربًا عن تقديره للقائمين على منصة ” إحسان “.

ونوه سموه بالاهتمام المباشر الذي تحظى به منصة ” إحسان ” من قبل سمو ولي العهد رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي؛ وذلك امتدادًا لحرصه -حفظه الله- على دعم العمل الخيري وتطوير القطاع غير الربحي ورفع كفاءته وموثوقية أدائه.

وحث سمو أمير جازان الجميع وأبناء المنطقة على المبادرة إلى التبرع للحملة عبر منصة إحسان الخيرية في عامها الثاني خلال الشهر الفضيل، داعيًا سموه، الله عزوجل أن يحفظ على وطننا نعمة الأمن والاستقرار في ظل قيادته الحكيمة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.