قضية

حماية حقوق المبدعين بالملكية الفكرية

مكة المكرمة – أحمد الأحمدي ـ مها العواوده

اشاد عدد من الادباء والاعلاميين والفنانين والمثقفين والمبدعين بانطلاق أعمال جمعية حماية الملكية الفكرية وصدور آلية وشروط الانتساب لها وقالوا في احاديث لـ” البلاد” من اهم ما يتمناه المثقف المعرفي والمبدع بوجه عام وجود منصة تهتم بحفظ انتاجه وحقوقه خاصة ونحن نشاهد اليوم في مواقع التواصل الاجتماعي العديد من المتطفلين على الثقافة والمعرفة مع ازدياد اعداد الوهميين من مدعي العلم والمعرف ةفتجدهم لا يبالون بسرقة الانتاج الفكري من المبدعين الحقيقيين والادعاء انه من اعمالهم الفكرية.

وتأتي هذه الجمعية لحفظ الانتاج الفكري والابداعي من السرقة، وتعمل على حماية الحق الفكري الخاص وتحفظ للمبدع جهده من الاقتباس غير المشروع دون ذكر للمصدر الذي يعتبر حقا من حقوق الباحث وفق شروطه العلمية المعلنة ، لافتين إلى أن أمور الملكية الفكرية على مستوى العالم اجمع تعاني من السرقات فكم من حقوق سلبت في ظل غياب أصحابها لذا فهذه الجمعية مناط بها عمل شاق خاصة في تعدد مناشطها ما يجعل عملها مرهقا ولكنه في الحقيقة نبيل لا يستطيع أن يقوم به الا من كان لديه المرونة الجادة والعالية والحرص على السعي جاهدا على حفظ حقوق الآخرين .

 

حقوق المبدعين
الكاتب الصحفي الدكتور زيد الفضيل قال : لعل من أكثر الأشياء أهمية في الوقت الراهن للمثقف والمعروفة بوجه عام أن يجد منصة تهتم بحفظ إنتاجه الفكري والإبداعي من السرقة ، وهو أمر تفشى مؤخرا في كثير من مواقع التواصل المجتمعي من قبل المتطفلين على الثقافة والمعرفة، وزاد سوءا مع ازدياد الوهميين ممن يحبوان ادعاء المعرفة، فتجدهم لا يبالون بسرقة مقاطع كاملة وجمل متعددة، ويصل الأمر إلى سرقة إنتاج فكري كامل والادعاء بأنه من تأليفهم، وقد حدث ويحدث ذلك مرارا للأسف الشديد، والمتضرر في كل ذلك صاحب الكلمات التي بذل فيها جهده لتستقيم وتخرج بعد ذلك في مصنف معرفي. من هنا يأتي وجود مثل هذه المؤسسات التي تعمل على حماية الحق الفكري الخاص، وتحفظ للمبدع جهده من السرقة والاختلاس بغير حق. وأقصد الاختلاس غير المشروع، أما الاقتباس مع عزو المصدر فهو حق للباحث وفق شروطه العلمية المعلنة.

مسار عالمي
المثقف سعد بن ابراهيم المطرفي قال: الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية مسار عالمي مهم لكونه مرتبطا بالتبادل الاقتصادي والمعرفي بين الدول ، فحماية الملكية الفكرية وعاء شامل لكل ما هو مفيد ويضيف قيمة إيجابية للمنتج الإنساني الفكري أيا كان نوعه، كذلك ضمان لحماية مخرجات العقول المبتكرة وما ينتجه الفكر البشري من اختراعات وإبداعات متعددة، وحماية للمنتج الفكري أيضا من التقليد والقرصنة وتحفيز التعاون لدعم وتعزيز الحقوق المرتبطة بالإبداع كي تكون في مأمن من الاستخدام غير المصرح به.
إن وجود جمعية متخصصة لحماية الملكية الفكرية يعطي مساحة هائلة لكل مبدع أن يقدم كل مالديه من إبداع علمي نافع واختراعات للاستفادة منها بشكل إيجابي واستثمارها بالطريقة المثلى مع حماية حقوقه خصوصا وأن الجمعية اوضحت آلية الاشتراك ومزاياه.

 

أداء الرسالة
يقول الدكتور المؤلف احمد بن ناصر النعماني كم غمرتني الفرحة بوجود هذه الجمعية الوليدة لرعاية حقوق المبدعين من ادباء ومفكرين ومبدعين ومؤلفين ولكي تنضم للجهود التي تبذلها دارة الملك عبد العزيز في حفظ حقوق هؤلاء إن ما ستقوم به هذه الجمعية حسب ما سبق وان اطلعنا عليه من تصريح صحفي لرئيس مجلس ادارتها عمل جميل ورائد كل ما نتمناه لها وللقائمين على اعمالها التو فيق والنجاح في اداء رسالتها على اكمل وجه لخدمة المبدعين والحفاظ على حقوقهم وحمايتها من المتطفلين.

 

فكره ممتازة
يقول خالد محمد زيني حكواتي الحجاز لا شك سعدنا بقيام هذه الجمعية الوليدة فهي ذات فكرة ممتازة وسبق وان طالبنا بقيام مثل هذه الجهات على شكل هيئات أو بهدف حفظ وحماية حقوق المفكرين والمبدعين من السرقات او التطفل عليه ٠ ونحمد الله ان تحققت هذه الأمنية وتم انشاء هذه الجمعية وما اشتملت عليه من اهداف سامية تصب في مجملها في حماية حقوف المفكرين والمبدعين كل في مجال تخصصه علاوة على دعمهم ماديا تقديرا وتشجيعا لانتاجهم فالمطلوب الآن ممن تخصهم اعمال الجمعية دعمها ومؤازرتها حتى تستطيع تحقيق اهدافها المنشودة فبدون ذلك لن تستطيع الجمعية تحقيق رسالتها وأهدافها على الوجه المطلوب نسأل الله لها وللقائمين على شؤونها التقدم والازدهار في اداء هذه الرسالة.

خطوة مبدعة
من جهته قال الإعلامي عبدالله بن دحيم الدهاس إن هذه الخطوة من قبل الجمعية تعد خطوة جميلة في جذب المبدعين في كافة المجالات وحفظ حقوقهم الفكرية تجاه مجالات إبداعهم مشيرًا الى أن الدور الآن يقع على عاتق هؤلاء المبدعين في التواصل مع الجمعية، واضاف قائلًا يتعين على الجمعية بعد هذه الخطوة أن تقوم بعمل قاعدة بيانات لكافة مشتركيها من المبدعين وتصنيف مجالات ابداعهم وتوثيقها ونشرها عبر وسائل إعلامها الخاص علاوة على التواصل مع الجهات المختصة في مجال حماية الملكية الفكرية بالمملكة لمزيد من التنسيق لتفعيل دور هذه الجمعية.

 

شهادة إبداع
المؤلف عبد الحافظ القريقري قال فكرة الجمعية فكرة رائدة لخدمة كل مبدع وصاحب فكر ورأي ستكون عونا لكل مبدع لحماية انتاجه الفكري وصيانته من أي اعتداء على حقوقه لتنضم في مجال اعمالها لما تقوم به حاليا ومن عقود دارة الملك عبد العزيز في الرياض في حفظ وحماية حقوق المؤلفين وتسجيلها لديهم وتو ثيقها ومنحهم شهادات ايداع وهذه الجمعية لديها انشطة واعمال اخرى في دعم المبدعين حسب ما جاء في تصريح لرئيس مجلس ادارتها كل ما نامله هو العمل على دعمها والتعاون معها لا اداء رسالتها السامية في خدمة المبدعين لانها لم تتاسس الا لخدمتهم ورعاية حقوقهم والحفاظ عليها.

حماية الأعمال
الكاتبة والشاعرة ميسون أبو بكر تؤكد أن المملكة تخطو بكل وزاراتها ومؤسساتها خطوات سريعة لتحقيق رؤيتها الشاملة التي ترتقي بمصلحة الأفراد والمجتمع،» وأن جمعية حماية الملكية الفكرية لهي قرار رائع يصب في مصلحة المبدعين والمؤلفين والمثقفين وأصحاب المخترعات على حماية أعمالهم على اختلافها ففد شاع سرقة الإبداع والقصائد والمؤلفات والألحان وغيرها كما سرقة الممتلكات وهو سرقة لحق المبدع مما يخلف ألما كبيرا له لان هذا الابداع نتيجة عمله الدؤوب وعصارة فكره والهامه وهو كما يشعر به بعض المبدعين بمكانة أبنائه إلى قلبه وقد يكون مصدر رزقه الوحيد».
وترى في إنشاء الجمعية ودعوة المبدعين للانضمام إليها في المقام الأول خطوة رائعة للحفاظ على حقوقه والتعريف بها واضافت «وما فكر الشعوب إلا مرآة لتقدم الأمم وتحضرها ومن الجميل الحفاظ عليه وحمايته».

شراكات حقيقية
الكاتب مشاري الوسمي يرى أنها خطوة مهمة، وتكمن أهميتها في مؤازرة ومساندة الهيئة السعودية للملكية الفكرية، ستسهل للمبدعين والمثقفين والفنانين والمخترعين وأصحاب العلامات التجارية تسجيل وحفظ حقوقهم، وستساعد في نشر ثقافة ووعي المجتمع. مؤكدا حاجة المجتمع لمزيد من الجهد للتعريف بقضايا الملكية الفكرية، حتى يتشبع بمفاهيم ثقافة الملكية الفكرية ويتطلب ذلك سلسلة من الجهود وعقد شراكات حقيقية مع عدة جهات.وتابع «المجتمع الدولي يولي اهتماماً كبيرًا بقضايا الملكية الفكرية، فقد صادقت الجمعية العامة للأمم المتحدة منذ أعوام، على تأسيس المنظمة العالمية للملكية الفكرية، التي تتخذ من العاصمة السويسرية (جنيف) مقراً لها، وتمت مطالبة كل دول العالم بالانضمام إلى عضوية المنظمة كما تولي المملكة العربية السعودية الملكية الفكرية اهتمامًا بالغًا لما لها من أبعاد اقتصادية وتجارية وثقافية وفنية وفكرية».

جهود عظيمة
المخترعة رولا بالحمر تشير إلى أن الهيئة السعودية للملكية الفكرية تقدم لمنتسبيها جهودا عظيمة وترى في حال تضافر جهود جهة أخرى معها فإن ذلك سيرفع من مستوى الخدمات التي تقدمها بشرط أن تكون هذه الخدمات جزءا منها مساندا للخدمات الموجودة والجزء الآخر مغاير عنها. وتابعت: «المنتسب للجمعية سواء كان مبدعاً أو مخترعاً يحتاج إلى عدة جهات خدمية تكون متوفرة بالجمعية بداية بالتوعية والإرشاد إلى الربط بالمستثمرين أو الجهات الراعية»، مؤكدة أن تأسيس جمعية تمتلك القدرة والمرونة لعمل شراكات ناجحة بين المنتسبين للملكية الفكرية وبين الجهات الحاضنة الحكومية والخاصة سيكون مثمراً للغاية ومواكباً للرؤية وعاملا مسرعا لإنتاج الأعمال الوطنية.

 

شروط الانتساب مفتوحة لجميع المثقفين

كشف محمد السلامة ‏رئيس مجلس إدارة جمعية حماية الملكية الفكرية عن آلية وشروط الانتساب للجمعية، مشيرًا إلى أنها مفتوحة لجميع المثقفين والمبدعين والمخترعين وفنانين وموسيقيين. وقال السلامة: “يشترط أن يكون المتقدم للانضمام إلى الجمعية مبدعا في مجاله ويوافق على الأنظمة” ويمكن الاشتراك عن طريق تقديم طلب على موقعها. وأضاف ‏رئيس مجلس إدارة جمعية حماية الملكية الفكرية “نعمل على برنامج يساعد أصحاب الحقوق مادياً بالإضافة إلى دور الجمعية في مساعدة المؤلفين وأصحاب الحقوق على تسجيل أعمالهم وحمايتها”. «الملكية الفكرية»: لا يحق للمشاهير تصوير الناس في الأماكن العامة دون إذن كتابي.
وأكد السلامة أن هذه تعتبر أول جمعية على مستوى المملكة تتبع هيئة الملكية الفكرية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.