الرياضة

شاطئ البيلسان يشهد إقامة أول مهرجان لـ” اليوغا”

ثول – ياسر بن يوسف
اختتم مهرجان اليوغا في نسخته الأولى، مستقطباً أكثر من ألف مشارك لخوض تجارب من النشاط والاسترخاء والتفاعل المجتمعي، في الفعالية التي تضمنت أكثر من 25 نشاطاً من الصفوف والجلسات الحوارية والتأمل وورش العمل وفقرات الاستعراض، حيث افتتحت فعالياته التي أقيمت على شاطئ البيلسان في حديقة جمان بمدينة الملك عبدالله الاقتصادية.

وقد حظي المهرجان، الذي نظمته اللجنة السعودية لليوغا لأول مرة في المملكة العربية السعودية بإقبال كبير من قبل عشاق هذا النشاط من جميع المستويات، بدءاً من المبتدئين والأطفال وصولاً إلى المحترفين والخبراء، الذين شاركوا في مجموعة من الجلسات التي صممت لتناسب مهارات وقدرات مختلف فئات الجمهور.
وقد وفرت هذه الفعالية فرصة فريدة من نوعها لممارسة تمارين اليوغا التي تعزز الصحة النفسية للأفراد، حيث تحول المسرح الرئيسي لحديقة جمان إلى منصة توفر الهدوء والراحة النفسية للضيوف المشاركين مع الاستمتاع بمنظر شروق الشمس علي شاطئ البيلسان. وتم تقديم سجادة يوغا حصرياً للمشاركين بحضور لافت من قبل أصحاب الصالات والمراكز المتخصصة لرياضة اليوغا.

وقدم مهرجان اليوغا الأول جلسات يوغا لجميع الأعمار والفئات والمهارات، واستقبل أشهر مدربي اليوغا في السعودية لتقديم جملة منوّعة من الدروس التدريبية على مختلف أنواع هذه الرياضة، مثل يوغا فنياسا وأكرو يوغا، بالإضافة إلى تقديم ورش عمل للتأمل.

وبهذة المناسبة التاريخية ومن خلال كلمتها الترحيبية للحضور، أكدت رئيسة اللجنة السعودية لليوغا، نوف بنت محمد المروعي إحدى رائدات رياضة اليوغا على المستوى الدولي، أن المهرجان يهدف إلى لتعزيز إمكانية ممارسة اليوغا كأسلوب حياة وتحفيز أفراد المجتمع على اتباع أسلوب حياة صحي ونشط، وذلك من خلال العديد من الأنشطة الترفيهية وتمارين اللياقة البدنية والصحية، التي تلائم مختلف الفئات العمرية والقدرات الجسدية والاهتمامات الشخصية.

وأضافت قائلة ” من أهم مقومات رؤية 2030 تحسين جودة حياة المواطن والمقيم في السعودية وقد تنوعت البرامج ومنها برنامج جودة الحياة وبرامج وفعاليات وزارة الرياضة لتوفير مجتمع صحي وهذا بالطبع نتيجة الاهتمام والدعم السخي من قيادتنا الرشيدة.”
وقد عبر العديد من المشاركين في المهرجان عن سعادتهم للمشاركة ومزاولة رياضتهم المحببة، ومنهم الدكتور عدي قرشي، المتخصص في طب الأطفال الذي أشار إلى أن إقامة هذا المهرجان في السعودية تعتبر خطوة تاريخية تسجل للقائمين عليه، وقال ” بصراحة أشعر بسعادة كبيرة لممارسة رياضتي المحببة ضمن هذا الحشد الكبير من عشاق اليوغا واليوم بالنسبة لي كان يوما أكثر من رائع”.

من جانبها، أشادت مدربة اليوغا سماح دياب بالمهرجان الذي تشهده السعودية لأول مرة واكدت أن هناك إقبالا كبيرا من جميع الفئات لمعرفة وممارسة هذة الرياضة الجميلة، وأكدت أن رياضة اليوغا تعتبر من أعظم وأهم الرياضات التي يجب علي كل إنسان ممارستها لأنها تفيد العقل والجسد في وقت واحد وتمكن الإنسان الذي يمارسها بصفة مستمرة من اكتشاف قدرات عديدة بداخله.
وعبر معالي القنصل العام للهند في جدة، محمد شاهد عالم عن سعادته لحضور اللحظة التاريخية في السعودية بإقامة أول مهرجان لرياضة اليوغا وأشار إلى أن رياضة اليوجا تعد أحد أقدم العلوم الإنسانية التي تحقق التناغم بين الجسم والعقل. والمملكة العربية السعودية من خلال اللجنة السعودية لليوغا تخطو خطوات جبارة للتعريف بأهمية هذة الرياضة.

 

يذكر أن رياضة اليوغا في المملكة العربية السعودية تمارس منذ أكثر من عشرين عاماً وهناك قاعدة كبيرة في المملكة للهواة و ممارسي رياضة اليوغا يمكن أن تصل لعشرات الآلاف من الممارسين والمدربين في المملكة، وقد شهدت رياضة اليوغا تطورا سريعا في العشر سنوات الأخيرة، وتم افتتاح العديد من صالات ومراكز اليوغا حول المملكة منذ أن أصبحت نشاطاً مدرجاً في السجل التجاري وأطلقت لها وزارة الرياضة ترخيصاً للصالات الرياضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.