الأخيره

ذاكرة الآباء والأجداد

جذبت الأزياء والمشغولات اليدوية ذات الطراز القديم المعروضة في ركن الأسر المنتجة بمهرجان جازان للعسل في نسخته السابعة زوار المهرجان المقام بالمركز الحضاري بمحافظة العيدابي، إذ تعد الأزياء والمشغولات اليدوية القديمة علامة حاضرة للصناعات المحلية، ارتبطت بذاكرة الآباء والأجداد على مر الأجيال حتى أصبحت مطلباً مهماً في أبرز المناسبات والاحتفالات قديماً وحديثاً. وقد أقبل الأطفال والفتيات على اقتنائها والتوشح بها، ولم يتوقف الحد عند رسم الطابع التراثي على الملابس فحسب، بل امتد ليصل إلى الإكسسوارات كالقلائد والأساور وربطات الشعر وأغطية الأسرّة والوسائد، والملابس لجميع الأعمار، لتمثل لمحة وفاء من الجيل الجديد تجاه القديم، ودليلا على اعتزازهم بهويتهم الثقافية والتراثية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.