الدولية

مجزرة حوثية بتعز.. و”التحالف” يدمر ورش صواريخ المليشيا

عدن – البلاد

نفذت مليشيا الحوثي مجزة في محافظة تعز، قتلت وأصابت 17 مدنيا جراء قصف صاروخي شنته الميليشيا أمس (الثلاثاء)، استهدف أطراف مديرية مقبنة، بينما أكدت مصادر محلية، أن ثمانية مواطنين قتلوا وأصيب تسعه آخرون نتيجة قصف بصاروخ باليستي حوثي استهدف مدرسة في منطقة ضمين المحاذية لمديرية حيس جنوبي محافظة الحديدة الساحلية على البحر الأحمر.

وقالت المصادر، إن الميليشيا قصفت بصاروخ باليستي مدرسة “سعيد بن جبير” في منطقة “ضمين” الواقعة بين مديريتي مقبنة تعز وحيس الحديدة، ما أدى لمقتل ثمانية مواطنين، وإصابة تسعة آخرين، إصابات أغلبهم خطيرة.
وخلال الأيام القليلة الماضية، كثفت ميليشيات الحوثي الإرهابية من قصف عدد من قرى مديرية مقبنة بالتزامن مع استمرار تقدم القوات المشتركة والسيطرة على عدد من المناطق والمرتفعات الجبلية الحاكمة.
من جهته، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن أمس، أنه دمر ورشا لتركيب وتجهيز الصواريخ الباليستية بدائرة الأشغال العسكرية بصنعاء، ومنظومة اتصالات عسكرية مرتبطة بإطلاق المسيرات بمديرية بني الحارث بصنعاء، مبينا أنه تم “تدمير ورشة لتصنيع وتخزين الألغام ومخازن أسلحة بمديرية الثورة”. وأكد أنه اتخذ “إجراءات وقائية لتجنيب المدنيين والأعيان المدنية الأضرار الجانبية”.

وأعلن التحالف أمس أنه شن قصفا دقيقا على أهداف عسكرية مشروعة في صنعاء، طالبا من المدنيين عدم التجمع أو الاقتراب من المواقع المستهدفة، كما أكد أن العملية تتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.
وفي سياق آخر، أعلن التحالف أمس تنفيذ 26 عملية استهداف ضد المليشيا في مأرب والجوف خلال الساعات الـ24 الماضية. وأكد أن الاستهدافات دمرت 18 آليه عسكرية، وقضت على أكثر من 150 عنصراً إرهابياً، موضحا أن “الأهداف شملت مخازن وورشا لتجميع الصواريخ الباليستية والمسيّرات”، مضيفاً: “دمرنا كهوفا جبلية ومخازن سرية للصواريخ الباليستية على أطراف صنعاء”، وكذلك أكد التحالف أن العملية أتت استجابة للتهديد والسلوك العدائي لمحاولات استهداف المدنيين.
ونفذ التحالف منذ الأحد الماضي عدداً من الضربات على مواقع في صنعاء، أبرزها المطار، بعد أن كشف بالصور والفيديوهات تحويله من قبل الميليشيات إلى قاعدة عسكرية لخبراء الحرس الثوري وحزب الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.