المحليات

وزير الخارجية يبحث تعزيز الشراكة مع المكسيك

مكسيكو سيتي – البلاد

التقى الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله وزير الخارجية، أمس، برئيسة مجلس الشيوخ المكسيكي السناتورة أولغا سانشس كورديرو، وذلك بمقر المجلس في العاصمة مكسيكو سيتي.

وفي بداية اللقاء، جرى استعراض العلاقات الثنائية بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة المكسيكية، وسبل تعزيزها في مجالات التعاون المشترك كافة، كما تطرق اللقاء إلى دور المجالس الوطنية بدعم حركة التنمية والازدهار في البلدان وتحقيق النمو والرفاه للشعوب.

وأكد سمو وزير الخارجية، أن زيارته الرسمية للمكسيك تأتي في إطار تكثيف التنسيق والتعاون الثنائي في المجالات السياسية والمتعددة الأطرف، وتطوير الشراكة بين البلدين في المجالات المختلفة، خاصة في ضوء رؤية المملكة 2030.

بدورها رحبت رئيسة مجلس الشيوخ المكسيكي بزيارة سمو وزير الخارجية لبلادها، منوهة بالعلاقات الثنائية بين البلدين، وتطلعهما بالعمل على نقل العلاقات إلى آفاق أرحب.

وتناول اللقاء العديد من الملفات ذات الاهتمام المشترك، أبرزها أهمية تكثيف التنسيق في القضايا التي تخدم مصالح البلدين على الأصعدة كافة، بالإضافة إلى مناقشة آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية.

حضر اللقاء رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ السيناتور هيكتور نسيلوس، ورئيسة لجنة علاقات آسيا والمحيط الهادي وأفريقيا السناتورة كورا سليسيا بينيدو، والسيناتور ريكاردو مونريال افيلا عضو مجلس الشيوخ، ومن الجانب السعودي، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة المكسيكية هيثم بن حسن المالكي، ومدير عام مكتب سمو وزير الخارجية عبدالرحمن الداود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.