الإقتصاد

“صنع في السعودية” يناقش تسوية المنازعات

الرياض- البلاد

ناقش برنامج “صنع في السعودية” بالتعاون مع المركز السعودي للتحكيم التجاري،”بدائل تسوية المنازعات التجارية للمصدرين الحلول والخيارات”، بحضور عدد من أعضاء البرنامج من الشركات الوطنية، ضمن برامج تبادل المعرفة التي يقدمها البرنامج وشركاؤه لتعزيز دور ومكانة الشركات الوطنية بمختلف القطاعات.

وتناولت الورشة أهم وآخر التحديثات التي طرأت على صناعة التحكيم التجاري في المملكة، وخدمات بدائل تسوية المنازعات المُقدمة من المركز السعودي للتحكيم التجاري لقطاع التصدير والمصدرين، والتي يسعى من خلالها إلى تسوية المنازعات وفق المعايير الدولية، لرفع مستوى الوعي في هذا المجال، وإنشاء بيئة آمنة وجاذبة للاستثمار، والتي تتوافق مع مساعي وأهداف برنامج صنع في السعودية لزيادة الاستهلاك المحلي وحصة السوق للسلع والخدمات المحلية، وتعزيز جاذبية القطاع الصناعي السعودي للاستثمار المحلي والأجنبي.

وتشهد الصناعة السعودية مرحلة جديدة لترسيخ الثقة بالمنتج الوطني ، في إطار استراتيجية المملكة لتحفيز الاستثمارات المحلية والأجنبية ، وتوسيع القاعدة الاقتصادية وإيجاد الفرص الوظيفية في القطاع.
ومؤخرا وتحت رعاية من سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ، أطلق وزير الصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة هيئة تنمية الصادرات السعودية بندر الخريف ، إطلاق برنامج “صُنِع في السعودية” ويهدف إلى تعزيز ثقافة الولاء للمنتج الوطني ، وإيجاد هوية صناعية نفتخر بها أمام العالم . ويقدم البرنامج حزمة كبيرة من المزايا والفرص للشركات الأعضاء به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.