الرياضة

مدرب ضمك كريشمير ريزتش لـ البلاد : الدوري السعودي الأفضل في آسيا.. ورأيي أغضب النصراويين

حاوره – هاني البشر

المدير الفني الكرواتي” كريشمير ريزتش” لفريق ضمك، من مواليد مدينة سبليت الكرواتية عام 1981. يبلغ من العمر 41 عامًا. قبل تولي ريزتش منصب المدير الفني لفريق ضمك، كان مدربًا لفريق فئة الشباب بنادي ضمك. درب كريشمير ريزتش ناديا واحدا قبل ضمك وهو ناديZmijavci الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الكرواتي، ليستعين به ضمك منتصف الموسم الماضي بعد إقالة المدرب الجزائري نور الدين بن زكري، ليحقق مع الفريق هذا الموسم نتائج مبهرة، جعلت ضمك بعد الجولة الحادية عشرة في المركز الثالث منافسا على صدارة كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وهو من كان يصارع للبقاء في المواسم السابقة.
” البلاد” التقت الكرواتي” ريزتش” وسألته عن تجربته مع فارس الجنوب فريق ضمك فكان الحوار التالي..

• تطور فريق ضمك كثيرًا هذا الموسم.. ماذا حدث؟
– هذا الموسم بدأنا الإعداد بشكل جيد منذ البداية، وحرصنا على التطوير رغم خسارتنا المباراة الأولى أمام النصر، وسعينا للمضي قدما نحو تصحيح الأخطاء وحصد النقاط، وهذا الموسم بدأ اللاعبون بفهم طريقة اللعب التي أريدها؛ لذلك انسجمنا أكثر خاصة أنني بدأت منتصف الموسم الماضي مع الفريق، وأصبحنا نعرف بعضنا أكثر، بالإضافة إلى أن اللاعبين طوروا أنفسهم كثيرًا.
• هل كان هدفك هذا الموسم المنافسة أم البقاء؟
– لم نكن نتوقع تحديدًا موقعنا في سلم الترتيب، وحتى الآن لا نفكر في الصدارة والمنافسة، بل نستمر في تطوير أنفسنا في كل مباراة ولا نعلم عن المستقبل. قد ننافس على البطولة ونأخذ الآن كل مباراة على حدة، وهذا الأمر جديد علينا.


• إذن أنت مهتم بالبقاء؟
– المهم الآن جمع النقاط، وضمان الابتعاد عن المراكز المتأخرة، وإذا فكرنا الآن في المنافسة على اللقب سيكون خطأ كبيرا بالنسبة لنا.
• هل خدمتك نتائج الفرق الأخرى؟
– نحن ننظر لجميع نتائج الفرق، وأعتقد أن ضمك والفيحاء سيقدمان مفاجأة كبيرة بالدوري من الناحية الإيجابية. أما المفاجأة السلبية هذا الموسم فهي تواجد التعاون في مؤخرة الترتيب، لكن ما يزال فريقا قويا، وأثق أنه سيعود لوضعه الطبيعي قريبا، ولديهم لاعبون وإضافات جديدة مثل حسن العمرى القادم من القادسية؛ لذلك عودتهم مسألة وقت. أما سر تفوق ضمك الحالي فيرجع لاحترامنا لجميع المنافسين بالدوري.
•كل الفرق أصبحت تهاب فريق ضمك.. ما تعليقك ؟
– نعم الآن الفرق الأخرى أصبحت تخشانا وتحترمنا بعد المستويات التي قدمناها، وهذا ما أخبرت اللاعبين به.

• كيف أقنعت الادارة بالتجديد لك والإبقاء عليك وأنت مدرب فئات سنية؟
– أعتقد أن عملي ومحاولة تطوير اللاعبين بشكل مستمر، هو ما شجع رئيس النادي بالإبقاء علي، وأعتقد أن الجميع أصبح يرى فريق ضمك بشكل مختلف، ويحسب له حساب قبل مواجهته، ولكن لو كان العمل والنتائج غير مرضية للجميع فقد أرحل أنا، أو حتى رئيس النادي.
• بعد كل مباراة تفوزون بها تبالغون بردة الفعل والأفراح.. لماذا؟
– لأن النتائج الحالية تعتبر مفاجأة لنا، فمن الطبيعي أن نحتفل عند الفوز أو الصدارة، لكن سرعان ما نحاول إخراج اللاعبين من هذه الحالة للتركيز على المباراة القادمة.
• لعبتم 11 مباراة وقدمتم عملا كبيرا وأصبحتم ثالث الترتيب الآن.. ماهي أصعب مواجهة مرت بكم؟
– لن تصدق أن أصعب مواجهة لنا كانت أمام فريق الطائي.. بسبب الضغط الكبير الذي أحدثته خسارتنا من النصر بأربعة أهداف، فكان علينا ضغط كبير لمسح الصورة السيئة التي ظهرنا بها، وأعتقد أن الخسارة من النصر جعلتنا نتعلم من الأخطاء التي حدثت. فاهزيمة أحيانا يكون بها بعض الإيجابيات؛ لكي تعرف نقاط ضعفك لمعالجتها .

• تواجد أمير المنطقة في المباريات والتدريبات.. ماذا يعني لكم؟
– بالنسبة لي أنا فخور بدعم أمير المنطقة وحضوره التدريبات والمباريات؛ ليس ضمك فقط حتى لفريق أبها، وهذا يحفزنا ويعطي اللاعبين شعورا جميلا بأنهم يخدمون المنطقة من خلال كرة القدم والرياضة.
• كيف هي المنافسة مع فريق أبها؟
– أستغرب عدم لعب الفريقين مباراة ودية في فترة التوقف؛ بسبب المنافسة بين الفريقين مما يضطرنا للذهاب لجدة أو المناطق الأخرى لخوض المباريات الودية، ولا أعلم سبب عدم التواصل بين الفريقين لخوض مباريات ودية مع أنهما في منطقة واحدة.
• كيف تجد المنافسة في الدوري السعودي؟
– بوجود المحترفين السبعة أصبح الدوري السعودي متطورا بشكل كبير، ويعتبر أفضل دوري في قارة آسيا، وتواجدي فيه يكسبني خبرة هائلة.


• حضرت كمدرب للفئات السنية بنادي النصر.. والآن الفريق ينافس على الصدارة في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان؟
– صحيح بدأت كمدرب لفئة 15 سنة بنادي النصر، بعدها ذهبت لتدريب فريق أول في كرواتيا وعدت بعدها كمدير فني في الفئات السنية بضمك، ثم تمت الاستعانة بي كمدرب للفريق الأول منتصف الموسم الماضي.
• هل كنت تتوقع قيادة الفريق الأول وأن تقدم هذه المستويات؟

– أعتقد أن كل مدرب لابد أن يبدأ من الفئات السنية، وعندما تحظى بالفرصة والخبرة الكافية ستكون قادرًا على تحقيق أهدافك وقيادة الفرق والمنتخبات الكبيرة.
• هل كنت تحلم بأن تكون مدربا عالميا مثل زلاتكو مدرب منتخب كرواتيا؟
– تواجدي بالسعودية يربطه البعض بذكريات تواجد زلاتكو السابق عندما كان مدربا للفيصلي والهلال وأصبح بعدها مدربا لمنتخب كرواتيا.. أنا فخور بربط اسمي به، لكن لكل مدرب خططه وأهدافه وأسعى أن أقدم نفسي بصورة مختلفة.
• هذا يقودني لسؤال.. من قدوتك في المجال التدريبي؟
– بالنسبة لي المدربون الذين يمنحون الفرصة للاعبين الشباب كما يحدث في نادي برشلونة، والآن هدفي التركيز على عملي وتقديم أفضل فرصة للمواهب الشابة.
• بماذا تحلم أن تحقق في المملكة والدوري السعودي؟
– بلا شك، أن كل مدرب يتمنى قيادة فرق كبيرة وجماهيرية كالنصر والهلال والاتحاد والأهلي والفوز بلقب الدوري.

• من ترشح للقب الدوري؟
– خمسة فرق مرشحة” النصر والهلال والشباب والاتحاد والأهلي” رغم أن الأهلي حتى الآن لم يقدم المستوى المأمول، لكنه يمتلك فريقا قادرا على تحقيق اللقب، والاتحاد يعتبر من أفضل الفرق بالدوري حاليا.
• ماذا عن الهلال في آسيا ومدربه جارديم؟
– فوز الهلال بدوري أبطال أسيا امر جيد للدوري السعودي، وربما رأيي هذا يغضب جماهير النصر، لكن هذا أمر جيد للكرة السعودية بأن يحقق فريق سعودي بطولة دوري أبطال آسيا؛ خاصة أن لديهم
مدربا معروفا وفريقا مميزا من اللاعبين المحليين والأجانب، ويقدمون مستويات كبيرة.
• ماذا عن فريق النصر ونتائجه الحالية؟
– لا أحب الحديث عن الأمور السلبية، خاصة لفريق النصر لكن بالنسبة لي كمدرب لا أحب تغيير المدربين وأحترم جميع المدربين في الدوري، ولا أعتقد أنه من الإنصاف أن يقع اللوم في الخسارة على المدرب فقط.
• من تريد أن تقابل في كأس الملك؟
– أتمنى مقابلة الفرق الأولى في الدوري.
• لو أوقعتك القرعة أمام الهلال أو النصر.. من تفضل مواجهته؟
– أريد مقابلة الهلال لرد الخسارة التي منينا بها بالدوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.