المحليات

تدشين مختبر «الأمم المتحدة الإنمائي» في المملكة

الرياض- البلاد

دشن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أمس مختبر التسريع تحت شعار “الابتكار من أجل التغيير الإيجابي” “الواقع المحلي والتحديات” بحضور عدد من ممثلي الوزارات والقطاع الخاص والأمم المتحدة والقطاع غير الربحي وأكاديميين وذلك في مقر الأمم المتحدة بحي السفارات.

وأوضح الوكيل المساعد لشؤون التنمية المستدامة فيصل بن أحمد قطّان أن مختبر التسريع السعودي أحد مبادرات برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في المملكة الرامية إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة تماشياً مع رؤية 2030م ، وهو جهة تبتكر وتختبر الحلول بالعمل مع فريق برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والشركاء المحليين.

وأضاف أنه تم إضافة مختبر التسريع السعودي مؤخراً إلى شبكة عالمية من مختبرات التسريع تغطي 115 دولة عبر 91 مختبراً ، ويهدف إلى زيادة النمو الاقتصادي وتحسين مخرجات الشباب ومعالجة قضايا النماء والتطوير، داعيا جميع القطاعات للمشاركة والاستفادة منه لدعم أهداف التنمية المستدامة.

من جهته قال الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدكتور آدم بولوكس ، إن المملكة تمر بلحظة فريدة من نوعها من التغيير السريع، وهذا التغيير يتضمنه مزيج من الرؤية على أعلى المستويات الحكومية، والحيز المالي، والاستقرار السياسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.