رياضة مقالات الكتاب

طريق الدوحة 2022 يبدأ من مسقط!

استهل صقورنا الخضر مشوارهم في التصفيات النهائية المؤهلة إلى كأس العالم قطر 2022 بفوز مهم على منتخب فتينام المتطور بثلاثية متصدرًا مجموعته القوية مع أستراليا، وكذلك حقق المنتخب العماني أولى مفاجآت التصفيات وهزم الكمبيوتر الياباني على ملعبه ووسط جماهيره بهدف وحيد في الدقائق الأخيرة.
منتخبنا استقبل هدفا فيتناميا مبكرا على ملعب مرسول بارك، ولكنه لم يحبط عزيمة وإصرار الصقور على تجاوز مطب فيتنام فقلبوا الطاولة عليهم بثلاثة أهداف.
فنيًا منتخبنا كان جيدا رغم الأخطاء الفردية والدفاعية التي وقع بها لاعبا متوسط الدفاع عبد الإله العمري وعبد الله مادو ويعتبر متوسط الدفاع السعودي أضعف المراكز وأقلها جودة؛ حيث يجب على السيد ريناد هيرفي الوقوف على هذا الأمر والإسراع بمعالجته قبل أن تشتد المنافسة على خطف إحدى البطاقتين المؤهلتين مباشرة إلى قطر.

فمنتخبنا حاليا يضم أفضل اللاعبين، وإصرار المدرب رينارد على نفس الأسماء منذ استلامه قيادة المنتخب، هو من أجل خلق مزيد من الانسجام حتى وإن كان البعض منهم لا يشاركون مع فرقهم بشكل أساسي ومستمر، فالمدرب هو من يختار اللاعب المناسب لتنفيذ طريقته ورسم نهجه التكيتكي، فاتركوا عنكم التعصب إلى ألوان أنديتكم وشجعوا الأخضر فقط.
اليوم يلتقى الصقور بالخنجر العماني في مباراة – الست نقاط – فالعودة من مسقط بالنقاط الثلاث أمر لا يقبل القسمه على اثنين، إذا ما أراد لاعبو المنتخب تعزيز صدارتهم قبل لقاء اليابان والصين الشهر القادم على ملعب الجوهرة بجدة.

مباراة اليوم لن تكون سهلة للأخضر والمنتخب العماني الذي كشف عن هويته على الملعب الياباني، وقدم نفسه بشكل فاجأ به جميع المتابعين ولن يكون لقمة سهلة لمنتخبات المجموعة.. فمنتخب عمان يراهن على الروح وقوة الإرادة وإغلاق المناطق الخلفية واللعب على الهجمات المرتدة، وهو الأمر الذي لابد أن يقف عليه أولا رينارد وثانيا لاعبو الأخضر وأخذ الأحذر والحيطة من أسلوب المنتخب العماني الدفاعي والبنية الجسمية القوية للاعبيه في الالتحامات واستخلاص الكرات.

مباراة اليوم في حال أن حالف صقورنا الأخضر التوفيق وعادوا من مسقط بالثلاث النقاط، ستكون بلا شك عاملا محفزا ومهما لدخول المباراتين القادمتين أمام اليابان والصين بكل ارتياح وبعيدا عن الضغوط. فاستراتيجة المنتخب لابد أن يكون هدفها خطف كامل النقاط – الذهاب والإياب – لمنتخبات فيتنام وعمان والصين فهي النقاط التي سوف تضع منتخبنا في وضع مريح جدا لخطف إحدى بطاقني التأهل المباشر .
كلنا مع الأخضر اليوم، وإن شاء الله، نحتفل الليلة بالفوز الثاني على التوالي والتربع على صدارة المجموعة.
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *