المحليات

كلمة البلاد

السلام لأفغانستان

شعار صحيفة البلاد

في خطوة مهمة تترجم المواقف الثابتة والمشرفة للمملكة بقيادتها الحكيمة؛ لإحلال الأمن والسلام في أرجاء العالم الإسلامي. وقع كبار العلماء في باكستان وأفغانستان بجوار بيت الله الحرام في مكة المكرمة الإعلان التاريخي للسلام في أفغانستان، الذي يمهّد طريق الحل للأزمة الأفغانية من خلال دعم المفاوضات بين الفئات المتقاتلة ونبذ كل أعمال العنف والتطرف بكل أشكالها وصورها، وقد بذلت رابطة العالم الإسلامي جهودا كبيرة لعقد المؤتمر الإسلامي برعاية ودعم من المملكة، والذي جمع للمرة الأولى كبار علماء أفغانستان وباكستان لتحقيق المصالحة بين أبناء الشعب الأفغاني.

إن نتائج المؤتمر وما تضمنه الإعلان الصادر من لمّ للشمل ورأب للصدع ونشر للسلام وحفظ للدماء، يؤكد حرص المملكة على وصول عملية السلام في أفغانستان لأهدافها المنشودة وتعزيز مقاصد الشريعة الغراء من التعاضد والتكامل بين المسلمين. وهذه المقاصد العليا تتطلب من جميع الأطراف الأفغانية تجاوز جراحات الماضي المثقل بصراعات امتدت عقودا، وضرورة التكاتف ووحدة الصف، وترسيخ الوحدة الوطنية وإعلاء شأنها بين أطياف الشعب الواحد، وتغليب المصلحة العليا لأفغانستان، التي تستحق الإرادة الموحدة والجهد المخلص من كافة أبنائها؛ من أجل حاضر آمن مستقر، وتنمية اقتصادية انتظرها طويلا، ومستقبل أفضل للأجيال تحت مظلة وطنية رحبة للجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *