اجتماعية مقالات الكتاب

نقطة في بحر

قال لها:
لقاؤنا الأخير كان مصيبة !!
كان تيار صاعق شديد جداً
ولدت في قلبي شرارة !!
ما الحل ؟؟
أتخمدها في مهدها بذرة قبل الهطول
أم تنادي فينا الربيع ..
وتُزهر قلوبنا بالنغم والاناشيد !!

ونجلس قرب النهر…
كعاشقين سئما الهروب من الفكر ..
أهمسي لي، قولي شيئا !!
أعطني حلا وحيدا
حلاً يجعل القادم أجمل والمستقبل أفضل ..
قولي كلمة صريحة ، كلمة نبدأ بها السطر
نقطة في بحر الغرام تنسج عبير الزهر

اكتبها في عبارة صادقة ..
علها تنجو من الغرق وتقلبات الورق !!
علها تعيش يوما في أمان بعيدا عن الصخب !!
إن أردته حلما ورديا ..
لا تنادي شؤماً لا تخشي ظلماً
فالألوان بأيدينا والريشة تهدينا سحراً
نصبغ اللوحة بأي لون أردنا
لن يتمكن أحد من منع الحلم أن يكبر !!
فقط .. أخبريني

أكان قلبك عاصفا مجنونا ؟؟
صاخباً يضج بالحب ؟؟
أم أن شرارتي ولدت وحيدة دون نبض !؟
قالت له: أعجبني تعبيرك
وهمسات وصفك وتفسيرك
أيقظت تفاصيل الأحلام ..
وجعلت من المشاعر أمطاراً وأنغام
تتساقط على مساحات البوح !!
تغرس في الأعماق الطقس الممتع

فلا تقلبات للمزاج ولا فواصل للبعاد
تبدأ الحقيقة من النقطة ويتحقق الحلم بالإصرار!!
دون سأم… يبحث عن مأوى الرفيق والسكون في نبض الشريك
ليس حلا وحيدا أن تنجو من الغرق !!
فهناك حلولا عديدة !!
إن أردت الرؤيا بوضوح ..
ابتعد عن الصخب وأماكن الجمود !!

ابتسم لبساتين الورود!!
فالتناقض يقضي على ربيع الوجود
كل الأشياء الجميلة تبدأ من هنا !!
حيث الحب .. حيث الهمس .. حيث الحياة..

اجعل همساتك واقعاً أنيقاً يُرافق النقاء
فلا.. تكتفي بكتابة الحروف !!
اصغي إلى الأعماق وهُتاف الشفاه
حقا هي تهواك ولا مصيبة
فالحب نعمة بلا حدود!!
** قطر:
الخريف أرقى الفصول في التعامل مع فواصل العمر
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *