اجتماعية مقالات الكتاب

الهامشي والمغلق

• يتحول الى شخص هامشي لا اهتمام به قد يصل الى درجة التجاهل والمماطلة ” إذن من طين وإذن من عجين “، اتصال وسؤال الإجابة جاهزة ما وصلت القطعة ايام وأسابيع قد تصل الى أشهر لماذا التأخير؟
الجواب طلبناها من اليابان ، امريكا ، ألمانيا وإذا قريب جدة وعليك الانتظار ودفع الثمن !
خدمة ما بعد البيع في كثير من الوكالات والمحلات التجارية شبه معدومة تبقى النتيجة لا حس ولا خبر رغم المحاولات والأسئلة عن وصول القطعة يأتي الجواب لا، يتكرر السؤال متى الوصول بعد كم يوم أسبوع ، ثلاثة ، شهر ما نعرف بالتحديد، كأنها تصنع من جديد ، بعدها لا احد يرد وعلى المتضرر الانتظار طويلا ” جزاءً له وردعا لأمثاله “.

الضمان سرعان ما يرد الموظف او المسئول انتهى وقته ، يحاول الامتناع عن الاستماع وان الوقت لم ينتهِ، المحاولات نتيجتها الفشل.
• تسعى جاهدة لكسب “الزبون” والتعامل معه باهتمام واحترام ومتابعة متواصلة يحدث قبل البيع اما بعد ذلك تختلف المعاملة كما اتضح بعاليه وتنقلب رأسا على عقب.‏
اذا وجد المستهلك المحل الذي وضع فيه جهاز كهربائي او غيره لخلل فيه مغلق فما هو الحل ، من يعيد لصاحب الحق حقه ؟
الإغلاق ليس مؤقتا قد يطول الى الغياب النهائي.
سؤال مطروح ينتظر الإجابة ليجد حلا لقضية لا تبدو صغيرة .

• خدمة ما بعد البيع التي يتحول فيها المستهلك الى هامشي من خلال مماطلة ومواعيد لا تتحقق في الكثير منها كذلك المغلق بلا عودة ، يعاني الذين مروا بالتجربة عسى ان تنتهي في أقرب وقت ممكن .
يقظة:
• يارب لنا أهل وإخوة وأخوات وأقارب وجيران ورفقاء نحبهم وقد اشتقنا إليهم لم يبعدنا عنهم إلا الخوف علينا وعليهم ، يارب ‏اكشف عنا ما مسنا من ضر ، وأزل برحمتك هذه الغمة واجمعنا بأحبابنا وازح هذا الوباء والبلاء ، اللهم يامنزل الشفاء ورافع البلاء ويامجيب الدعاء ارفع عنا البلاء والوباء والمِحن واحفظ بلادنا وبلاد المسلمين والعالم من كل مكروه ، اللهم اشفِ مرضانا وعافِ مبتلانا وارحم موتانا.

تويتر falehalsoghair
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *