المحليات

وزير الصحة السوداني لـ(البلاد): دعم المملكة وقفة إنسانية صادقة من الشقيقة الكبرى

البلاد – مها العواودة

أكد وزير الصحة السوداني د. عمر نجيب، لـ”البلاد” أن الدعم السعودي للسودان وتحديدا المخصص للقطاع الصحي لمواجهة فيروس كورونا، غير مشروط وبلا حدود، مثمنا الوقفة الصادقة من المملكة مع السودان في مثل هذا الظرف الحرج والحساس، انقاذا للسودانيين من الجائحة، معربا عن بالغ تقديره لدعم المملكة المتواصل للسودان والتي تعكس مواقف الشقيقة الكبرى، لافتا إلى أن المملكة عودتنا دائما على هذه الوقفات الجادة والمؤثرة.

وأوضح أن السودان كان من أوائل الدول التي تحصل على اللقاح من برنامج “كوفاكس” التي تعد المملكة من أكبر الداعمين له وهو يأتي في إطار اهتمامات منظمة الصحة العالمية كبرنامج عالمي لتطعيم مواطني الدول الأكثر فقراً وحاجة.

وأشار إلى أن حصول السودان على لقاح اكسفورد استرازينيكا من خلال البرنامج العالمي للقاحات تحديدا جاء تماشياً لإمكانية تخزينه في أماكن التبريد المتاحة وعدم حاجته لدرجات حرارة منخفضة مثلما الحال مع لقاح فايزر بيونتك.

وقال: “المملكة ومركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية أياديهم بيضاء دائماً ودعمهم السخي أكثر عمقا ومراعاة لظروف الشعب السوداني”.

وأشار إلى أن الوضع الصحي في السودان شغل ملفا أساسيا في المباحثات اثناء زيارة رئيس الوزراء السوداني د. عبدالله حمدوك والوفد المرافق له الأسبوع الماضي إلى الرياض حيث تم بحث الدعم الدوائي للسودان وتوفير كل الأدوية والمستلزمات الطبية التي تحتاجها مستشفيات السودان، مؤكدا بدء الترتيبات لذلك.

واعرب عن تقديره الشخصي وتقدير الشعب السوداني لدعم مملكة الإنسانية المادي والمعنوي غير المحدود للسودان.

ولفت إلى أن التقييم الفني في وزارة الصحة أسرع بدء تطعيم الكوادر الطبية العاملة في المجال الصحي لضمان آمنية المستشفيات، وكذلك مراكز العزل الأكثر عرضة للفيروس والمجموعات والأفراد العاملة في أماكن تعرضهم للإصابة وأصحاب الأمراض المزمنة والمستعصية.

وأضاف” بدأنا التطعيم الثلاثاء الماضي في خمس ولايات وهي الأكثر عرضة للإصابة والتي شهدت ارتفاعا كبيرا خلال الفترة الماضية في عدد الإصابات فيها وذلك في محاولة لمحاصرة الفيروس، مبينا أن السودان يحتاج لتطعيم 65 % من السكان وصولا إلى مناعة القطيع لمنع انتشار الفيروس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.