متابعات

الصحة: نوع اللقاح يحدد فترة التطعيم

الرياض ـ البلاد

شدَّد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، الدكتور محمد العبدالعالي، على ضرورة الحجر المنزلي لمدة لا تقل عن 10 أيام في حالة مخالطة أحد المصابين بفيروس كورونا.

وقال العبد العالي خلال المؤتمر الصحفي أمس والذي جرى عقده بشأن مستجدات مواجهة فيروس كورونا: «من المهم جدًّا إكمال مدة الحجر المنزلي لكل من خالط مصابًا بمدة لا تقل عن 10 أيام حتى وإن كانت النتيجة سلبية».
وأضاف: «لا نزال نرصد تذبذبًا في الحالات المؤكدة والحرجة، ونأمل أن يكون هذا الأمر ناتجًا عن الإجراءات الاحترازية التي تقيدنا بها».

وأبان أن الفترة بين جرعتي “فايزر – بيونتيك” تتراوح من 3 إلى 6 أسابيع، في حين يكون الفاصل بين جرعات “أسترازينيكا” 3 أشهر، كما يحتاج المتعافي من كورونا للحصول على جرعة واحدة فقط بعد 6 أشهر من التعافي، مشيرًا إلى أن ذلك يخضع لدراسات علمية مستمرة.

واستطرد المتحدث الرسمي للوزارة الدكتور محمد العبد العالي خلال المؤتمر الصحفي المنعقد بشأن مستجدات مواجهة فيروس كورونا، أن الحساسية المفرطة لغير اللقاح لا تمنع من أخذ اللقاح. وكشفت وزارة الصحة أنه لا يوجد أي مانع لأخذ لقاح كورونا، وأوصت الجميع بأخذ اللقاح حمايةً لهم من الإصابة بالفيروس ومضاعفاته بإذن الله، لافتةً النظر إلى أن “اللقاحات” وسيلة آمنة وفاعلة للتخلص من الأمراض المعدية.

ونصحت الجميع بالتواصل مع مركز (937) للاستشارات والاستفسارات على مدار الساعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.