يوم المرأة

المرأة أساس تطور المجتمعات

الرياض – البلاد

عكست تأكيدات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بشأن تمكين المرأة ودعم مشاركتها في التنمية الوطنية، خلال قمة العشرين الأخيرة في اكتوبر الماضي 2020، برنامجا وطنيا بعدما وجد العناية والاهتمام والأولوية من القيادة الرشيدة، ليتم تنزيله إلى أرض الواقع من كافة الجهات المعنية بتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لدعم المرأة بشكل دقيق وعاجل على كافة المستويات.


وقد قال خادم الحرمين الشريفين في أكتوبر الماضي 2020 في ختام مجموعة تواصل المرأة لقمة العشرين، أن رحلة المملكة الاصلاحية غير مسبوقة بشهادة المجتمع الدولي، مشددا على أن أجندة رئاسة السعودية أولت اهتماما خاصا بمناقشة السياسات المتعلقة بالمرأة وذلك من خلال اجتماعات مجموعات العمل والاجتماعات الوزارية المختلفة. وبين خادم الحرمين أن المملكة حرصت على ضمان مشاركة المرأة في صنع القرار من خلال مشاركة توصيات مجموعة تواصل المرأة 20 خلال تلك الاجتماعات.

وأكد الملك سلمان أن المرأة هي مصدر التطور لأي مجتمع، فمن غير نساء ممكنات يصعب إصلاح المجتمعات، إذ إن المرأة هي نصف المجتمع، وهي مربية الأجيال، وأثبتت عبر التاريخ دورها البارز والفعال في قيادة التغير وصنع القرار.
وأوضح أن تعزيز جاهزية دُولِنا لاقتصاد مستقبلي مشرق يتطلبُ نهجا شموليا لتمكين المرأة في المجالات الاقتصادية، والاجتماعية، والصحية، والتعليمية، والتقنية، والثقافية، والترفيهية، والرياضية، وغيرها. وأشار خادم الحرمين إلى أن المرأة لعبت دورا محوريا في العالم بمحاربتها لجائحة كورونا؛ وذلك بوجودها في الصفوف الأولى لهذه الحرب، إذ تمثل المرأة ما نسبته أكثر من 70% من العاملين في مجال الرعاية الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.