المحليات

العالم يتضامن مع المملكة.. هجمات إرهابية جبانة

جازان – البلاد

استهدفت الميليشيات الإرهابية الحوثية المدعومة من إيران احدى القرى الحدودية بمنطقة جازان، بمقذوف عسكري تسبب في اصابة 5 أشخاص مدنيين (3 مواطنين و2 مقيمين يمنيين)، بإصابات متوسطة نتيجة تطاير الشظايا.

وأكد المتحدث الإعلامي لمديرية الدفاع المدني بمنطقة جازان العقيد محمد بن يحيى الغامدي، أنه تم نقل المصابين للمستشفى لتلقي الرعاية الطبية المناسبة.

وبين أن الدفاع المدني تلقى بلاغاً عن سقوط مقذوف عسكري أطلقته عناصر الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران من داخل الأراضي اليمنية تجاه إحدى القرى الحدودية بمنطقة جازان، وبمباشرة جهات الاختصاص للموقع اتضح تضرر منزلين ومحل تموينات و(3) مركبات مدنية بعدة أضرار مادية إثر الشظايا المتطايرة، كما تمت مباشرة تنفيذ الإجراءات المعتمدة في مثل هذه الحالات.

من جهة أخرى ادانت الكثير من البلدان العربية والاسلامية والصديقة للمملكة استهداف ميليشيا الحوثي بمقذوف عسكري إحدى القرى الحدودية بمنطقة جازان، مما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين والمُقيمين وتضرر عدد من المنازل والمركبات.
كما أدانت المملكة المتحدة المقذوفات الحوثية، حيث أكد وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب أن المملكة المتحدة ملتزمة بجهود الأمم المتحدة لإنهاء الصراع في اليمن, وبناء سلام دائم يوفر الأمن للمملكة.

وأكدت وزارة الخارجية المصرية في بيان لها أمس، دعمها الكامل والمستمر حكومة وشعبًا لما تتخذه المملكة من تدابير وإجراءات لحماية وصون أمنها واستقرارها ولضمان سلامة مواطنيها والمُقيمين على أراضيها، في مواجهة هذه الهجمات الإرهابية الجبانة التي تقوض من السلم والأمن في المنطقة، وتنتهك قواعد القانون الدولي الإنساني، معربة عن تمنياتها بالشفاء العاجل للمُصابين.

وأوضحت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان لها إن هذه الهجمات لا تعد انتهاكاً لسيادة وسلامة المملكة فحسب، بل إنها تهدد أيضًا حياة الأبرياء. ودعت باكستان إلى ضرورة الوقف الفوري لمثل هذه الهجمات، مؤكدة وقوفها وتضامنها مع المملكة ضد مثل هذه الهجمات الإرهابية الجبانة.

كما طالبت باكستان ميليشيا الحوثي بوقف هجماتها على محافظة مأرب في اليمن، مؤكدة ضرورة إيجاد حل سياسي شامل للصراع في اليمن بالوسائل السلمية.

وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية اليابانية يوشيدا تومويوكي في بيان، ضرورة وقف الهجمات عبر الحدود على المملكة فورًا، ووقف إطلاق النار الفوري وبدء حوار لإيجاد حل سياسي للوضع في اليمن.
كما أكد أن حكومة اليابان مستمرة في تقديم المساعدات الإنسانية لليمن وملتزمة ببذل جهود مستمرة، بالتعاون مع الدول المعنية لتحقيق السلام والاستقرار في اليمن.

وجددت وزارة خارجية البحرين، موقف بلادها الداعم لجميع الجهود والمساعي التي تبذلها المملكة للحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة أراضيها ومواطنيها والمقيمين فيها، مؤكدة وقوفها التام في صف واحد مع المملكة في مواجهة الاعتداءات الحوثية المتواصلة التي تنتهك مبادئ القانون الدولي الإنساني وتهدد الأمن والاستقرار الإقليمي.

وأكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين بشدة وقوف وتضامن منظمة التعاون الإسلامي مع المملكة في تصديها للجرائم الإرهابية التي ترتكبها تلك الميليشيا الإرهابية، مؤيدًا كل التدابير والإجراءات التي تتخذها المملكة في سبيل الحفاظ على أمنها واستقرارها وسلامة المواطنين والمقيمين على أراضيها.


وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية السفير ضيف الله الفايز، إدانة الأردن واستنكارها الشديدين لهذا الفعل الإرهابي الجبان واستهداف المدنيين الأبرياء الذي يشكل انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي الإنساني.

وشدد على أن أمن البلدين واحد لا يتجزأ ومصالحها مترابطة، مشيراً إلى وقوف الأردن إلى جانب المملكة وتضامنها الكامل معها في كل ما تتخذه من إجراءات للدفاع عن أمنها وأمن شعبها والمقيمين على أراضيها وحماية مصالحها، معرباً عن تمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

وأعلن تحالف دعم الشرعية اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار “مفخخة” أطلقتها أمس الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بطريقة ممنهجة ومتعمدة لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية في المنطقة الجنوبية.

وأوضح المُتحدث الرسمي باسم قوات التحالف “تحالف دعم الشرعية في اليمن” العميد الركن تركي المالكي أن محاولات الميليشيا الحوثية الإرهابية بالاعتداء على المدنيين والأعيان المدنية بطريقة متعمدة وممنهجة تمثل جرائم حرب.

من جهة ثانية اطمأن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، ونائبه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد عبدالعزيز، في اتصالات هاتفيه، على المتضررين من سقوط شظايا المقذوف العسكري، سائلاً المولى سبحانه أن يحفظ هذا الوطن من كيد العابثين وأن يديم أمنه وأمانه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.