الدولية

العقوبات تصيب الملالي في مقتل

البلاد – رضا سلامة

اعترف الرئيس الإيراني حسن روحاني بأن العقوبات الأمريكية ضربت بلاده في مقتل، مؤكدا ان بلاده خسرت خلال السنوات الثلاث الماضية 200 مليار دولار بشكل مباشر ومئات المليارات بطريقة غير مباشرة، مضيفا: “طلبنا من صندوق النقد الدولي 25 مليار دولار لكن الإدارة الأمريكية منعتها”.
جاء ذلك على خلفية الانتقادات التي وجهها البرلمان لسياسة الرئيس روحاني على خلفية الاتفاق المؤقت الذي عقد قبل أيام قليلة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وملف إدارة المفاوضات حول العودة إلى الاتفاق النووي. وطالب نواب في البرلمان بمحاكمة الرئيس روحاني وأعضاء حكومته بسبب إبرام الاتفاق الذي يقضي بتمديد عمليات التفتيش الإلزامية للمنشآت النووية لمدة 3 أشهر.

يأتي ذلك، فيما تتصاعد التنديدات في الداخل الإيراني ضد قتل الحرس الثوري الإيراني لـ”حاملي الوقود”، إذ أطلق الآلاف من مستخدمي “تويتر”، حملة للاحتجاج على مقتل ما لا يقل عن 10 من حاملي الوقود وإصابة عدد آخر نتيجة إطلاق النار عليهم من قبل عناصر الحرس الثوري الإيراني في سراوان ببلوشستان جنوب شرقي البلاد.
واحتج الآلاف على قتل “تجار الوقود” والتمييز ضد البلوش على حدود مدينة سراوان، مستخدمين هاشتاغ “سراوان ليست وحيدة”، و”لاتقتلوا تجار الوقود”، معربين عن دعمهم لاحتجاجات أهالي المدينة التي انطلقت على الحادث. وتشير التقارير إلى إضراب وإغلاق المتاجر في عدة مدن في إقليم بلوشستان، احتجاجًا على ممارسة العنف بحق المواطنين، فيما نشر نشطاء العديد من مقاطع الفيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، تظهر إغلاق المتاجر والأسواق في مدينة سراوان، احتجاجًا على قمع الأشخاص الذين تجمعوا أمام مبنى قائمقامية المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.