اجتماعية مقالات الكتاب

البحث عن التعب

•ينطلقون بسرعة فائقة نحو ما يعكر مزاجهم ويجلب لهم التعب والأمراض ، يبحثون عن كل ما هو سلبي من أخبار وغيرها بل يصل بهم الأمر الى النسج من خيالهم مما يضر ولا ينفع مستفيدين من الواتس وتويتر وغيرهما في النشر ليجدوا من يضيف على ذلك وزيادة مساحة الانتشار والبركة في “المجموعات ووسائل التواصل الحديثة وكما يقال ” اللي ما يعجبه يتفرج ” ولا مانع يتأثر ويؤثر ، يرفضون بشدة الأخبار الإيجابية ، يفضلون نفيها يمكن تسميتهم جماعة الرفض والنفي ،

جائحة كورونا فرصة كبيرة في البحث عن أي خبر سلبي ولو من تأليفهم اما اذا وجدوا ما هو مبشر للقاحات فاعلة وأدوية واعدة للقضاء على الفيروس وتحويله الى مجرد فيروس عادي مثله مثل الفيروسات الأخرى التي انتهت وبقيت ذكرى فانهم يسعون الى تشويهها، حريصون على ترويج تصريحات عدد من مسئولي وخبراء منظمة الصحة العالمية التي كانت في البداية لا تبعث على التفاؤل اما اذا صدر تصريح مطمئن مثل ما أعلنه خبراء المنظمة مؤخرا بأنهم يتوقعون تغيّراً في الوضع الصحي عالمياً خلال الأشهر القادمة لوصول بعض الأدوية الواعدة في محاربة فيروس كورونا إلى المراحل الأخيرة من التجارب السريرية ويمكن أن تكون جاهزة قريباً، لإنقاذ كثير من المصابين غدر بهم المرض قبل التلقيح ، او اخبار زيادة أنواع اللقاحات وتطويرها بما يتناسب مع الأجواء وظروف المكان والزمان ، ليس غريبا ان يشككوا فيها والجرعتين ولو انه كذا وكذا لكان جرعة واحدة عندما جاء لقاح الجرعة الواحدة “جونسون أند جونسون ” سارعوا الى محاولة التهميش بشتى الأساليب مؤكدين تناقضاتهم، متناسين ان إثبات التناقض واضح قد يصل الى مرحلة الصوت والصورة.

•البحث عن التعب يسبب العديد من الأمراض منها الضغط والسكر، يكاد يكون ممارسة متواصلة، منهم من مروا بذلك لكنهم يصرون على أسلوبهم للأسف.

يقظة:
•عودتنا للحياة الطبيعية تقترب أكثر فأكثر، وعلينا الاستمرار في تقيدنا بالإجراءات الاحترازية .. اللقاحات مرحلة وسلاح قوي لمواجهة هذه الجائحة.. جميع اللقاحات التي أُعطيت في المملكة آمنة وفعالة.

د. محمد العبدالعالي
المتحدث الرسمي ‫لوزارة الصحة‬‬‬
تويتر falehalsoghair
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.