الدولية

خطأ عامل يتسبب في تدمير 1100 جرعة من لقاح فايزر بفلوريدا

ذكر تقرير جريدة “ديلى ميل” البريطانية، أنه تم تدمير أكثر من 1100 جرعة من لقاح كورونا من إنتاج شركة فايزر في فلوريدا بعد أن قام عامل رعاية صحية بطريق الخطأ بإغلاق الثلاجة التي كانت تحافظ على اللقطات باردة.

اكتشف موظفون من منطقة الرعاية الصحية بمقاطعة بالم بيتش الخطأ، أثناء إجراء “فحص ضمان الجودة” قبل إعطاء اللقاحات.

ويجب تخزين لقاح فايزر في درجة حرارة -70 درجة فهرنهايت وذلك للحفاظ على بعض مكوناته، ولكن يمكن نقلها إلى الثلاجة العادية قبل خمسة أيام من تناولها، وإذا تركت لفترة أطول – أو تعرضت لأية درجات حرارة أكثر دفئًا – فسوف تتحلل وتصبح غير فعالة.

من غير الواضح كيف تمكن العامل من قطع التيار الكهربائي عن الثلاجة، التي كانت موجودة داخل سيارة متنقلة.

وأكد مسئولو مقاطعة بالم بيتش في بيان أن الحادث كان “حادثًا منفردًا ومعزولًا بسبب خطأ بشري” وأصروا على أنه “ليس له أي تأثير على الإطلاق على سلامة المرضى”.

في ضوء الحادث، طبق المسئولون “إجراءات وقائية إضافية”، وسيقومون الآن “بتركيز جميع إمدادات اللقاح في مكان آمن مع دعم مولد الطاقة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع”، وتقول المقاطعة إن اللقاحات التالفة، والتي تتكون من 232 قارورة – أو ما يقرب من 1160 جرعة – تم تدميرها بأمان.

وفقًا للبيانات الحالية، تلقى 6.9 بالمائة فقط من الأمريكيين أول لقاح من لقاحين من نوع Pfizer أو Moderna COVID، وفقط 1.4 في المائة من المواطنين تلقوا الجرعتين ويتم تطعيمهم الآن بشكل كامل.

هذه الإحصائيات مقلقة بالنظر إلى المخاوف من أن المتغيرات الطافرة الجديدة لفيروس كورونا يمكن أن تكون متفشية دون أن يتم اكتشافها في الولايات المتحدة.

ويقال إن الطفرات معدية بنسبة تصل إلى 70%، ويمكن أن تكون أكثر فتكًا بنسبة 30%، وقد يؤدي الانتشار الواسع لهذه السلالات إلى إرباك نظام المستشفيات والتسبب في زيادة كبيرة في الوفيات

أبلغت الولايات المتحدة بالفعل عن أكثر من 26 مليون حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في البلاد وأكثر من 435000 حالة وفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.