الإقتصاد

فرص واسعة أمام المحاسبين السعوديين

جدة- ياسر بن يوسف

أكد مختصون، أن توطين المهن المحاسبية في القطاع الخاص التي يعمل بها 5 عاملين فأكثر من ذوي المهن المحاسبية بنسبة 30% سوف يسهم بشكل كبير في توفير الاف من الفرص الوظيفية المميزة. مشيرين الى ان هناك الكثير من الشباب السعوديين المتخرجين سواء من الجامعات او الكليات المهنية في هذا التخصص الحيوي.
في البداية تحدث عضو مجلس إدارة غرفة جدة فهد السلمي واكد أن قرار توطين وظائف المهن المحاسبية في القطاع الخاص يسهم في تقديم الكثير من المحفزات للمساهمة في تطوير وتحسين بيئة العمل في القطاع الخاص، ويفتح افاقا جديدة امام ابناء الوطن، ويعكس التوجه نحو تقليص نسبة البطالة ودعم مرتكزات رؤية 2030 لتمكين ابناء الوطن من الوظائف.

وقال ان هناك الكثير من الشباب المتخرجين من هذه التخصصات ويبحثون عن فرص عمل مناسبة لهم ويمتلكون القدرة على شغل هذه المنه باحترافية.
وطالب السلمي المنشآت التعاون على تنفيذ برامج التوطين حتى تحقق اهدافها المرجوة والاطلاع على دليل التوطين في المهن المحاسبية الذي اصدرته وزارة الموارد البشرية لان الدليل يهدف لتوحيد آليات تطبيق متطلبات التوطين وكفاءته في تلك المهن.
فيما اشار عضو جمعية الاقتصاد السعودي الدكتور عصام خليفة أن مستهدفات وزارة الموارد البشرية التي نشرت مؤخرا تتضمن 7 أهداف، وتضمنت توظيف نحو 115 ألفاً من الشباب السعودي في القطاعات المختلفة ممن لم يسبق لهم الدخول لسوق العمل أو انقطعوا عن العمل لما يزيد عن 3 أشهر، وتوطين 3 مهن نوعية هي مهن المحاسبة والهندسة، بالإضافة إلى الاتصالات وتقنية المعلومات.

وقال ان الوزارة تهدف من خلال هذا التوجه إلى رفع مساهمة الكوادر الوطنية في سوق العمل، ورفع إنتاجية الكوادر البشرية الوطنية من خلال الممكنات المختلفة والتدريب المستمر ، معتبرا
أن الرواتب المقترحة مناسبة لحديثي التخرج وهي لا تقل عن 6 آلاف ريال لحملة البكالوريوس و4.5 ألف ريال لحملة الدبلوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.