الرياضة

بعد استقالة الحلافي وتعيين عبد الغني مديرا تنفيذيا

فيتوريا على أعتاب الرحيل.. و”بيتريسكو” البديل

الرياض -محمد الجليحي

اتخذت إدارة نادي النصر عددا من الخطوات التصحيحية بعد خسارة نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين أمام المنافس التقليدي الهلال، حيث طالبتها الجماهير بتدارك الأوضاع، وهو ما استجابت له إدارة السويكت وأصدرت إدارة النصر قرارا يقضي بتعيين نجم الكرة السعودية المعتزل حسين عبد الغني مديرا تنفيذيا لكرة القدم، متمنية له التوفيق في مهمته الجديدة، كما قبلت استقالة المشرف العام على الفريق الأول عبد الرحمن الحلافي.
وتنتظر الجماهير النصراوية القرار الأهم وهو حسم مصير المدرب البرتغالي روي فيتوريا سواء بالبقاء أو الإقالة، وهو القرار الذي يختلف عليه مسيرو النصر بين مؤيد لاستمرار المدرب وعدم المجازفة بإقالته في هذا التوقيت، ومطالب برحيله بعد تراجع مستوى ونتائج الفريق.

ورغم نفيها المتكرر… تتجه نية إدارة نادي النصر إلى إلغاء عقد المدرب البرتغالي فيتوريا؛ نتيجة المستويات غير المقنعة التي يقدمها النصر وخروجه من البطولات خالي الوفاض، وعدم التعامل الفني الجيد مع اللقاءات. والغضب الجماهيري، بعد خسارته كأس الملك أمام الغريم الهلال. ناهيك عن آراء الفنيين السلبية تجاه عمل المدرب. حيث هاجم لاعب النصر السابق فهد الهريفي ، فيتوريا عبر حسابه الشخصي في تويتر قائلا (‏فاز الهلال لأن مدربنا يلعب معهم)
وأشارت وسائل إعلام أجنبية إلى أن النصر، بدأ بالفعل مفاوضاته مع” دان بيتريسكو” المدير الفني لنادي كلوج الروماني؛ من أجل خلافة فيتوريا حال تم الاستغناء عنه في الفترة المقبلة.
وأشارت المصادر وفقاً للصحف الرومانية إلى أن نادي النصر قدم عرضاً مُغرياً لـ “بيتريسكو” بلغ ٣ ملايين يورو في الموسم.

فيما يلي تقدم “البلاد”إحصاءات عن آخر فريقين أشرف عليهما فيتوريا فنيًا:
– قاد البرتغالي روي فيتوريا بنفيكا البرتغالي في (١٨٣ ) مباراة، استطاع الفوز في (١٢٥) لقاء، وتعادل في (٢٦) لقاء، وخسر (٣١) مباراة، وسجل من الأهداف (٣٨٨) هدفا، واستقبلت شباكه (١٦١) هدفا، وحقق بطولة الدوري البرتغالي مرتين والكأس مرة واحدة، وكأس السوبر مرتين.
أما نتائجه مع فريق النصر، فقد استطاع تحقيق بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان ٢٠١٩، وكأس السوبر فقط ولعب (٧٩) مباراة رسمية، حقق خلالها (٥١) مرة، و(١١) تعادلًا، مقابل (١٧)خسارة، مسجلًا (١٧٩) هدفًا ومستقبلًا (٨٦) هدفا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *