متابعات

«البلاد» ترصد تسهيل انسيابية السير والتصريف

جدة تستيقظ على إيقاع المطر وارتفاع منسوب المياه في بعض الأحياء

متابعة ـ مهند قحطان – ـ ياسر بن يوسف – أحمد الأحمدي / تصوير – خالد بن مرضاح – ناصر محسن

شهد عدد من مناطق المملكة أمس أمطارا رعدية، تراوحت بين الخفيفة والمتوسطة والغزيرة ، مع تساقط البرد في بعض المناطق وسوف تستمر الحالة المطرية حتى الأحد القادم. وفي هذا الصدد شهدت مناطق مكة المكرمة، والمدينة المنورة، والرياض، وعسير، وجازان، هطول أمطار تراوحت بين المتوسطة إلى غزيرة وأتربة مثارة يصحبها تساقط للبرد، وشبه انعدام في الرؤية.

وكانت جدة قد استيقظت أمس على إيقاع أمطار تراوحت بين المتوسطة والغزيرة، شملت كافة أرجاء المحافظة وصولا إلى خليص ورابغ ، فيما شدت الأجواء المعتدلة وبانوراما المطر الكثير من العائلات الذين توجهوا نحو الواجهة البحرية؛ حيث شهدت الطرق المتجهة إلى كورنيش جدة ازدحاما في حركة السير، فيما تمركزت الدرويات المرورية في الشوارع لتنظيم حركة السير. وقد بدأ تأثيرات المنخفض الجوي منذ صباح أمس، وصاحب هطول الأمطار نشاط في الرياح السطحية، شمل أنحاء متفرقة من المحافظة . “البلاد ” رصدت مشاهد الحالة المطرية وتجولت في عدد من أحياء العروس، وشهدت أعمال تصريف مياه الأمطار من بعض المواقع، خصوصا في حي البساتين في نهاية شارع الأمير سلطان أمام بلدية أبحر الجنوبية، حيث تجاوزت مياه الأمطار الأرصفة .


من ناحية أخرى، شهد طريق المدينة باتجاه الشمال بالقرب من الصالة الملكية ارتفاعا في منسوب المياه، وتحديدا أمام الجسر المؤدي إلى ميدان الكرة الأرضية، وظلت معدات الأمانة تعمل في المواقع المتضررة على مدار الساعة يوم أمس لإزالة التداعيات المرتبطة بالحالة المطرية .
كما شهدت العديد من المساحات البيضاء المجاورة لطريق الملك عبدالعزيز تكوّن بحيرات من مياه الأمطار وشهدت المواقع المتضررة بالإضافة الى انتشار الجهات المعنية من الدفاع المدني والهلال الأحمر والأمانة ورجال المرور على كافة الطرقات الرئيسة والداخلية ووسط الأحياء؛ استعدادًا لأي ظرف طارئ ومن أجل تسهيل انسيابية المرور على الطرقات.

وفي سياق متصل، واصلت أمانة محافظة جدة يوم أمس عملها ميدانيا في كافة المواقع، التي شهدت هطول الأمطار.
من جهته، أكد لـ(البلاد) المتحدث الرسمي لهيئة الهلال الأحمر بمحافظة جدة عبدالله أحمد أبوزيد، أن المراكز الإسعافية ظلت في حالة تأهب وجاهزية، أثناء وعقب توقف الأمطار، وذلك بالتنسيق مع الدفاع المدني، إضافة إلى التنسيق المستمر مع وزار الصحة فيما يخص استقبال الحوادث الميدانية المختلفة. وأوضح أنَّ غرفة العمليات 997، مرتبطة لاسلكيًا بالعمليات الموحدة 911؛ مما يُسهم في سرعة تلقي وتمرير البلاغات في حالات الطوارئ المختلفة. من جانبه، أكد المتحدث باسم أمانة جدة محمد البقمي، عدم تأثر كافة الأنفاق بمحافظة جدة بالأمطار، فيما باشرت آليات الأمانة رفع آثار الأمطار وتجمعات المياه في عدة مواقع شمال وجنوب المحافظة.
يذكر أن المديرية العامة للدفاع المدني في منطقة مكة المكرمة، أهابت بالجميع إلى أخذ الحيطة والحذر والابتعاد عن بطون الأودية ومجاري السيول، والتقيُّد بتعليمات السلامة الواردة في هذا الشأن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *