متابعات

بعد إعلان وزارة التعليم اختبارات المدارس عن بعد

جامعة المؤسس لـالبلاد : نقدر خوف الطالبات ونطبق الإجراءات الاحترازية

 جدة – حليمة أحمد – هتاف السلمي

تتواصل الاختبارات الحضورية في جامعة الملك عبدالعزيز حيث تطبق الجامعة الاجراءات الاحترازية، غير أن عددا من الطالبات يتخوفن من الحالات التي لا تظهر عليها آثار الفيروس لافتات إلى ضرورة أن تعلن إدارة الجامعة الاختبارات عن بعد كما هو الحال بالنسبة لطلاب التعليم العام.

وقالت الطالبة امل بندر ان امنيات الطالبات تتمثل في ان تتم الاختبارات عن بعد لان هناك حالات لا تظهر عليها اثار الفيروس لافتة إلى أن اداء الاختبارات من على البعد في مثل هذه الظروف من الأهمية بمكان .
من جانبها اوضحت الطالبة لمى نواف اتمنى ان تكون الاختبارات من على البعد لان الكثير من الطالبات خائفات من الإصابة بفيروس كورونا.
فيما اوضحت الطالبة وجدان محمد ان الخطورة تتمثل في الحالات “الساكنة” التي لا تظهر عليها اعراض المرض بسبب مخالطتهم مصابين، وهناك الكثير من الاسر تطبق الاجراءات الاحترازية ولكن خوفهم ينبع من ان ابنهم الذي يؤدي اختباراته حضوريا ربما ينقل لهم العدوى.

“البلاد” بدورها تواصلت مع الدكتورة خلود ملياني وكيلة كيلة الاتصال والاعلام في جامعة الملك عبدالعزيز فأوضحت بقولها: نقدر قلق وخوف الطالبات من حضور الاختبارات في الظروف الراهنة ولكن نؤكد لهن وأطمئنهن أن الجامعة وشطر الطالبات والكلية حريصة كل الحرص على سلامة الطالبات وقد تم اتخاذ جميع الاجراءات الاحترازية لضمان سلامة الطالبات.
ومن جانبها أوضحت دكتورة ريما الحارثي وكيلة شطر الطالبات رابغ أن بعض الكليات حضورية وبعض الكليات تعتمد سياسة التقييمات عن بعد حسب طبيعة التخصص ومخرجات تعلم المقررات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *