الرياضة

سجّل أنسو فاتي هدفًا رائعًا ضد فرنسفاروش بالأبطال..

مقال “عنصري” ضد أنسو فاتي وبرشلونة يتحرك قانونيًا

أنسو فاتي

وصف الكاتب بموقع “ABC” سالفادور سوستريس، نجم برشلونة أنسو فاتي بـ (البائع المتجول الهارب من الشرطة) في تحليله لمباراة برشلونة وفرنسفاروش.

ودك البلاوجرانا حصون النادي المجري بخمسة أهداف لواحد، في المباراة التي أقيمت بأرضية كامب نو الثلاثاء البائد في افتتاحية دور المجموعات من الأبطال.

وكان لفاتي نصيبًا منهم بتسجيله هدفًا، غدا من خلاله أصغر مُسجّل لهدفين في تاريخ المسابقة قبل بلوغ عمر الثامنة عشر.

في تحليله للمباراة، ذكر سالفادور أن أنسو فاتي (17 عامًا) قدّم أداءً قويًا وأبهر المتابعين من جديد في عمر صغير.

ومن سرعته تشعر أنه بائع أسود متجول يهرب من الشرطة في ميدان باسيو دي جراسيا، وهو أحد أشهر ميادين برشلونة.

سرعان ما انتشرت موجات الغضب بين مؤيدي الفريق الكاتالوني، الذين نددوا بمقال سالفادو، الذي سارع بدوره إلى نشر بيان رسمي للاعتذار.

وكتب: “كانت رغبتي هي الإشادة بقدرات فاتي، تم اعتبار بعض كلمات كإزداء وعنصرية، هذه ليست نيتي أبدًا، ولا تعبّر عن معتقداتي الشخصية”.

وأضاف الكاتب: “متأسف للغاية إزاء سوء الفهم الذي حدث، واعتذر لكل شخص ربما أسأت إليه في المقال الخاص بي”.

قبلًا، ظهر أسطورة كرة القدم الإنجليزية جاري لينكير ودحض مقال سالفادور قائلًا بأن هذه النوعية من الكلمات تعود بنا إلى الوراء لنصف قرن.

بينما دعم مهاجم برشلونة أنطوان جريزمان فاتي، وكتب عبر منصات التواصل الاجتماعي: “أنسو فاتي يستحق الاحترام مثل أي إنسان، لا للعنصرية والفظاظة”.

يقول تقرير من يومية “لارجيرو” الإسبانية إنه حصل على معلومات مؤكدة بتقديم إدارة برشلونة لدعوى قضائية ضد عنصرية سالفادور.

 

 


طالع  أيضًا..


 انتهاء موسم فان دايك مع ليفربول
ريال مدريد يـحدد “اسمين” لــــخلافة زيدان
تحديد موعد “عودة هازارد” إلى المــــلاعب
كومان يدعـــو ميسي إلى تحسين مستواه
برشلونة لا يمتلك سيولة لدفع رواتب اللاعـبين
رونالدو يغيب عن يوفنتوس في موقعة برشلونة بالأبطال
وزير الرياضة الإيــــطالي يرفع دعوى قــضائية ضد رونالدو
اللاعب الوحيد في ريال مدريد الذي رفض تخفيض الرواتب!
شرطٌ “واحد” لحجب الثقة عن بارتوميو من رئاسة برشلونة
بِمَ رد ميسي على عرض ريال مدريد “التاريخي” في 2013؟
لاعب ليفربول بتعمد إصابة زملائه فـي التدريبات.. والسبب؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *