متابعات

متحدثا جامعتي المؤسس والقصيم لـ”البلاد “: مفندين ما تردد عبر مواقع التواصل

لا صحة لإجبار المصابين بكوفيد لحضور الاختبارات

جدة ــ ياسر بن يوسف ـــ مهند قحطان

فندت إدارتا جامعة الملك عبد العزيز وجامعة القصيم ما تناقلته بعض وسائل التواصل الاجتماعي من تهاون إداراتها وسماحها للطلاب المصابين بكورونا بحضور الاختبارات التحضيرية .
وقالت في تصريحات لـ”البلاد” إن إدارات الجامعات السعودية جميعها تتبع البروتوكولات الصحية ولا صحة لإجبار الطلاب المصابين بفيروس كوفيد 19 بأداء الإختبارات مؤكدين في الوقت نفسه أن ما نقلته بعض وسائل التواصل الأجتماعي لا يمت للحقيقة بصلة وأن الجامعات تعمل بوتيرة ممنهجة لتطبيق الإجراءات الإحترازية للوقاية من الجائحة العالمية، ولا تسمح للطلاب المصابين أو المخالطين بأداء الاختبارات الحضورية.


وفي هذا السياق أوضح المتحدث الرسمي لجامعة الملك عبد العزيز بجدة الدكتور شارع البقمي أن إدارة الجامعة تطبق الإجراءات الاحترازية، لافتا إلى أن الطلاب المصابين بفيروس كورونا لا يسمح لهم بحضور الإختبارات على الإطلاق وان عليهم بعد شفائهم من الجائحة احضار تقارير العذر الطبي من التطبيق الرسمي ” صحتي للأستاذ المقرر أو لجنة الأعذار الطبية بالقسم العلمي أو الشؤون التعليمية بالكلية، وذلك لتطبيق المتبع نظاماً لقبول الأعذار في الحالات الصحية المعتبرة وترتيب اختبار بديل.

وأضاف البقمي أن الطلاب المخالطين للمصابين بفايروس كورونا يتوجب عليهم مراجعة المراكز الرسمية التابعة لوزارة الصحة لإجراء الفحص للتأكد من عدم إصابتهم، لافتا إلى أن المخالطين الذين تظهر عليهم الأعراض يجب عليهم عدم حضور الإختبارات حتى تظهر نتيجة الفحص ، موضحا أن الجامعة تراعي الحالة النفسية للطلاب المتوجسين من الفيروس ولا يرغبون في أداء الاختبارات الحضورية وهي تتيح فرصة للأعذار عن الفصل الدراسي الحالي.
وفي سياق متصل نفى الدكتور إبراهيم بن علي الدغيري المتحدث الرسمي لجامعة القصيم بأن إدارة الجامعة تلزام الطلاب أو الطالبات المصابين بفيروس كورونا بحضور الاختبارات، لافتا في الوقت نفسه إلى أن الجامعة تطبق البروتوكولات الاحترازية بدقة ويتم قياس درجة حرارة الطلاب قبل دخولهم قاعات الاختبارات وفق البروتوكولات المعتمدة من وزارة الصحة.


وأضاف أنه يتوجب التأكد من مثل هذه “الهاشتاقات” التي تنقل معلومات غير صحيحة وأن الضرورة تقتضي أخذ المعلومات من مصادرها.
وكانت مواقع للتواصل الإجتماعي تداولت افادات طلاب أن إدارات الجامعات التي يدرسون بها ألزمتهم بحضور الإختبارات رغم أنهم مصابون بفيروس كورونا المستجد إضافة الى عدم وجود الإجراءات الاحترازية المتبعة من قبل الجهات المعنية.
يذكر أن عدداً من تغريدات الطلاب دعت إلى ضرورة عقد الاختبارات من على البعد حماية للطلاب والطابات من فيروس كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *